المحتوى الرئيسى

محمد منير: جمهوري حماني من أمن الدولة

05/19 08:37

محمد_منير أكد الفنان محمد منير أن جمهوره كان بمثابة حائط صد حماه من محاولات أمن الدولة لتشويه سمعته، معتبرا أن الكثير من أغنياته حرضت على الثورة، بينما شبه الفنان الملقب بـ"الكينج" الأوضاع في مصر قبل الثورة كانت تشبه أوضاع المافيا الايطالية إلى حد بعيد للغاية وقال محمد منير : "أمن الدولة كان يحمي النظام فقط والداخلية كانت هشة وهدفها أفراد وليس الشعب"، وأضاف: "أنا أتمتع بحصانة حقيقية مصدرها الشعب أما كل أصحاب الحصانات الزائفة "منورين" في طره الآن أما أنا لأن حضانتي شعبية واقف قدامك، وأستطيع في أي لحظة نزول ميدان التحرير لأن حضانتي مستمدة من هناك، من ورا الليل والمعابد والكنائس والمساجد" وأشار منير -في تصريحات نقلها موقع مؤسسة "جود نيوز" الإخباري- إلى أنه كان دائماً يسبب تهديداً للنظام السابق من خلال أغنياته المحرضة على الثورة والتمرد، مما كان يجعله حريصاً للغاية في تصرفاته حتى لا يقع فريسة لمحاولات التشهير والتشويه التي يشتهر بها النظام المصري السابق ضد كل من يحاول التغيير وقال منير: "أغنياتي منذ عام 78 تحرض على الثورة وكيف تري أغنية يا ناس يا مكبوتة وليه تسكتي زمن وما نرضاش أليست كافية هذه الأغنيات لأن تحرض على ثورة شعبية حقيقية؟ وفي عام 1991 حذرت الحكام العرب والمجتمع الدولي من حرب الخليج والتدخل الأمريكي في المنطقة العربية في أغنية ابن ماريكا لكن الأنظمة العربية كانت صماء" وأضاف: "أنا لم أخف يوماً من النظام السابق أبدا لكني كنت حريصا دائما على عدم تشويه اسمي وسمعتي وكان ذلك ممكن بمنتهى السهولة لأن النظام كان يمتلك مهاراته وأسلحته في ذلك فالسلاح المضاد دائما كان التشويه والتشهير" وشبه محمد منير ما كان يحدث قبل ثورة 25 يناير بـ"المافيا الإيطالية" التي بدأت فكرتها بين أفراد معدودين قاموا بفرض إتاوات على الجالية الايطالية في الولايات المتحدة نظير حمايتهم ثم تشعبت الفكرة وفرضوا نفس الإتاوة علي البلجيكيين وغيرهم وذلك هو ما حدث بالنص في مصر مجموعة من الأفراد فرضوا الإتاوة على المصريين ورضخ الشعب لفترة طويلة لكنه تعافى مؤخرا"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل