المحتوى الرئيسى
worldcup2018

حملة «ما تبعيش صوتك بإزازة زيت» تنطلق من مقابر الإمام الشافعى

05/18 22:06

من دكان صغير فى منطقة الإمام الشافعى انطلقت الفكرة والحملة أيضا، التى أعلنتها جمعية «العالم بيتى» تحت شعار «لا تبيع صوتك» بهدف حماية المصريين من سارقى الأصوات ونشر الوعى - حسب تأكيد مدحت حامد، مدير الجمعية - إذ يعتبر أن مواجهة الأخطار التى تتعرض لها مصر يجب أن تبدأ بنشر الوعى، خاصة ونحن مقبلون على مرحلة انتخابية صعبة سواء فى البرلمان أو الرئاسة. الثورة الموازية التى دعت إليها الجمعية تهدف إلى الإصلاح، حسب قول مدحت: «(حملة لا تبيع صوتك) تستهدف فئة تؤثر فى الانتخابات بشكل كبير، ورغم ذلك لا ينتبه إليها أحد وهى فئة عمال اليومية، والتى زادت بعد ثورة 25 يناير، وأيضا سكان المقابر فى الإمام الشافعى حيث يعتبرون الحاجة سببا لبيع أصواتهم، فضلا عن غير المتعلمين»، وأضاف: «اعترف لى بعض الشباب والسيدات بأنهم كانوا يبيعون أصواتهم مقابل 10 جنيهات للفرد». الحملة تعتمد على عقد ورش عمل للأمهات والشباب والحرفيين لتوسيع إدراكهم، وندوات يحاضر فيها متطوعون اشترطت عليهم الجمعية ألا يكون لهم أى انتماءات سياسية او اتجاه دينى، ولديهم القدرة على التعامل مع مثل هذه الفئات من الشعب، وإن أكد مدحت أن الجمعية لا تكتفى بهذا بل تقدم مساعدات لهم من خلال قروش ميسرة، حتى لا يضطروا تحت بند الحاجة إلى بيع أصواتهم فى الانتخابات المقبلة. مشاهدات مى عبدالرحيم، إحدى المتطوعات فى حملة «لا تبيع صوتك» فى الانتخابات السابقة، جعلتها تتطوع لتوعية سكان المقابر، وحسب روايتها: «فى انتخابات مجلس الشعب الماضية وجدنا صناديق الزيت والبيض والسكر تنهال على أهالى القبور والصنايعية، تقايضهم على بيع أصواتهم، لدرجة أنه فى إحدى الندوات التى كنت أحاضر بها حذرت من خطورة بيع الصوت مقابل زجاجة زيت أو كيس سكر فإذا بإحدى الأمهات ترد قائلة (لا يا أستاذه أنا طلعت ذكية أخدت كرتونة البيض وأكياس السكر ومارشحتهوش)».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل