المحتوى الرئيسى

فرص السلام شبه معدومة قبل زيارة نتنياهو لأمريكا

05/18 22:03

القدس (رويترز) - يتوجه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الى واشنطن يوم الجمعة لحشد المعارضة لمحاولة فلسطينية للحصول على اعتراف من الأمم المتحدة باقامة دولة. ولا توجد مؤشرات تذكر على ما اذا كان نتنياهو سوف يقدم أفكارا جديدة لصنع السلام لاقناع الفلسطينيين بعدم الالتفاف حول الجدار الذي اصطدمت به جهود السلام الامريكية وذلك في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة في سبتمبر أيلول. وزاد في تراجع احتمالات تحقيق انفراجة اتفاق المصالحة بين حركة فتح المدعومة من الغرب والتي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحركة المقاومة الاسلامية (حماس). وقال نتنياهو ان الاتفاق الذي وقع هذا الشهر وجه "ضربة هائلة" للسلام. وتستمر الزيارة خمسة أيام وستبدأ باجتماع مع الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الجمعة. وأوضح نتنياهو قبل الزيارة أنه لن يتفاوض مع حكومة فلسطينية تشارك فيها حماس التي يدعو ميثاقها الى تدمير اسرائيل. ويزيد في التقليل من شأن التوقعات أن معاوني أوباما --الذي رأى "ربيعا عربيا" يزدهر ومفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين تتوقف بعد قليل من استئنافها قبل ثمانية شهور-- قالوا ان الرئيس لا يعتزم طرح مبادرة جديدة. وقال عباس يوم الاربعاء لنائب وزيرة الخارجية الامريكية جيمس شتاينبرج في الضفة الغربية انه مستعد لاستئناف المحادثات "فور التزام اسرائيل بتنفيذ الالتزامات المترتبة عليها وفق الاتفاقيات الدولية خاصة خطة خارطة الطريق." التي تشمل وقف بناء مستوطنات. وكان الفلسطينيون انسحبوا من المحادثات في سبتمبر أيلول بعد أن رفضت اسرائيل مد وقف للبناء الاستيطاني استمر عشرة أشهر. ولا يوجد أي مؤشر الى استعداد نتنياهو لاعلان وقف جديد. وستكون العاصمة الأمريكية أحدث محطات نتنياهو في أعقاب زيارات لالمانيا وفرنسا وبريطانيا وجمهورية التشيك في إطار حملة دبلوماسية ضد خطوة فلسطينية منفردة لاعلان قيام دولة في الضفة الغربية وقطاع غزة. ويعارض أوباما الخطوة التي يعتزم الفلسطينيون القيام بها في الامم المتحدة. وسيلتقي به نتنياهو صباحا بعد أن يفرغ الرئيس من القاء خطاب بخصوص الشرق الاوسط يتوقع على نطاق واسع أن يركز على الاضطرابات السياسية التي تجتاح العالم العربي.   يتبع اعرض الموضوع في صفحة واحدة function goToPage(num){ var url = document.location.href+""; var newurl = url.replace(/#sl_CommentsInputAnchor/,""); var newNum = 'pageNumber='+num var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'pageNumber='+num; // vbc var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'virtualBrandChannel=0'; document.location.href = newurl; } var numPages = 3 * 1; var currentPage = 1; if(currentPage != 1){ document.write('الصفحة السابقة '); } else { document.write('الصفحة السابقة '); } for(var i=1;i<=numPages;i++){ if(i==currentPage){ document.write(''+i+''); }else{ document.write(''+i+''); } if (i < numPages) { document.write(' | '); } } if(numPages != currentPage){ document.write(' الصفحة التالية'); } else { document.write(' الصفحة التالية'); }

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل