المحتوى الرئيسى

بالفيديو .. قانون الأحزاب الجديد بين مؤيد ومعارض

05/18 21:47

خالد فؤاد - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  تباينت الرؤى والمواقف من قانون الأحزاب الجديد- الذي صدر مؤخراً عن المجلس الأعلى للقوات المسلحة- ومدى توافقه مع مرحلة ما بعد الثورة، وبداية مرحلة ديمقراطية جديدة قائمة على التعددية الحزبية.المعارضون: امتداد لقانون الأحزاب في عهد مباركيرى حسين عبد الرازق الأمين العام لحزب التجمع، أن نقطة التعارض الأولى مع القانون الجديد، أنه جاء كتعديل لقانون "فاسد مقيد للحريات"، مؤكداً أن الأمر لا يحتاج إلى تعديل بل إلى إلغاء وإبقاء مادة واحدة تنص على حق أي جماعة من المواطنين في إنشاء حزب بالإخطار، مشيراً إلى أن القانون الجديد "أسوء مما سبقه من قوانين تنظم تكوين الأحزاب".صلاح عدلي سكرتير عام الحزب الشيوعي المصري، اتفق مع عبد الرازق على فساد القانون الجديد، لكنه ركز على التكلفة المالية التي يتطلبها إنشاء الأحزاب، والتي تكاد تصل إلى المليون جنيه، معتبراً إياه تم تفصيله لخدمة التيارات الليبرالية والإسلامية.المؤيدون: القانون الجديد خطوة إيجابيةمن جانبه، أكد الدكتور عماد جاد وكيل مؤسسي الحزب المصري الديمقراطي، أن ما جاء في قانون الأحزاب بشأن التوكيلات أو النشر في صحف، بالرغم من صعوبة تحقيقه، إلا أنه في المحصلة النهائية أمر إيجابي، لأنة يسمح بوجود تكتلات لجماعات وحركات كانت تعمل بشكل فردى في الماضي، ودلل على ذلك بأنه بدلاً من وجود 15 حزب مشتركون في نفس الأهداف والاتجاهات، يمكن أن يكون هناك 3 أحزاب ولكنها ستكون مؤثرة وفاعلة. أما الدكتور أحمد أبو بركة القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، يجد أن القانون يعتبر خطوة للأمام ، ولكنة لا يقف عند حد الطموحات المأمولة قي قانون الأحزاب.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل