المحتوى الرئيسى

توجه مصري للعناية بالفنون التراثية

05/18 19:02

بدر محمد بدر-القاهرةأطلقت جمعية "أصالة" للفنون التراثية والحديثة بمصر مشروعا وطنيا لإنشاء "المجلس الأعلى للحرف التقليدية"، من أجل النهوض بصناعة الحرف وفنون التراث بشكل مؤسسي، ورعاية العاملين فيها، حفاظا على الهوية الثقافية للبلاد. وناقش المؤتمر عدة محاور، منها: واقع وأزمة الحرف اليدوية وكيفية النهوض بها، وموسوعة الحرف كإنقاذ للحاضر وحماية للمستقبل، وإطلاق مشروع إنشاء المجلس الأعلى للحرف التقليدية.ورحب وزير الثقافة عماد أبو غازي بالفكرة، وذلك أثناء افتتاحه لمؤتمر "أصالة" الأول بعنوان "الحرف التقليدية والثورة: الواقع والمستقبل"، الذي أقيم أمس الأحد بدار الأوبرا المصرية بالقاهرة.وأعلن أبو غازي دراسة المشروع ورفعه إلى رئاسة الوزراء، تمهيدا لإقراره، لافتا إلى الدور الرائد لجمعية "أصالة" في رعاية وحماية التراث الحرفي في مصر. رشاد: الحرف التراثية من أهم مكونات الذاكرة المصرية (الجزيرة نت)الذاكرة المصريةوأشار الأمين العام للمؤتمر السيد رشاد إلى أن الحرف تعد من أهم مكونات الذاكرة المصرية الحضارية، والوعاء الذي يحفظ التاريخ الحقيقي لشعبها بصورة غير قابلة للتزوير أو التزييف، وهي الشاهد الحي على طبيعة المصري الفنان، بطاقته الإبداعية المتجددة.وتفاءل رشاد -في حديثه للجزيرة نت- بنهضة قطاع الحرف التقليدية بعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني، بعد أن عانى التهميش طويلا، في حين أن الاستثمار فيه يعد تأسيسا لقطاع إنتاجي يحمي الأمن الثقافي والاجتماعي معا، وهو يوفر صناعات تراثية تعمق الانتماء وتحل أزمة البطالة.وأضاف أن محافظات مصر تزخر بالحرفيين، والاهتمام بهم يعني توفير 380 ألف فرصة عمل فورية، تحتاج فقط إلى تنظيم واهتمام ورعاية.ومن جهته، أكد رئيس جمعية "أصالة" عز الدين نجيب أن اندثار الحرف التقليدية يعكس حالة من التجريف الثقافي للهوية المصرية، وخلخلة للبنية الحضارية الممتدة، حيث إن الهوية الثقافية هي أهم عوامل تماسك الأمة ووحدتها.وأبدى أسفه "لتآكل البنية التحتية لهذه الحرف، وتلاشي منافذ عرضها وتسويقها بسبب سيطرة المنتج الأجنبي، وغياب التوثيق المنهجي الشامل، والوعي المجتمعي بأهميتها".وطالب الثورة بأن تتبنى مشروعا يحدث تغييرا جذريا للبنية التحتية في وزارة الثقافة، يتضمن اعتبار الثقافة الشعبية مكونا أساسيا للبنيان الثقافي، والكشف عنها ومبدعيها وتحليلها وتوثيقها، ودعمها فنيا وماديا. نجيب طرح مشروع إنشاء المجلس الأعلى للحرف التقليدية (الجزيرة نت)جهاز قوميوطرح رئيس جمعية "أصالة" ملامح مشروع "المجلس الأعلى للحرف التقليدية" كجهاز قومي تتبناه الدولة، ويتبع مباشرة رئيس مجلس الوزراء، ويخصص له صندوق للتنمية بموارد حكومية وأهلية، وتتولى إدارته مجموعة من الخبراء في مختلف المجالات، منها الثقافية والاجتماعية والتنموية والتعليمية والسياحية. ويهدف المجلس إلى "وضع البنية الأساسية لمراكز حرفية إنتاجية بكافة محافظات مصر، وتدعيمها ببرامج التدريب والتسويق في الداخل والخارج، وإنشاء مركز للأبحاث والإحصاء والدراسات الميدانية، وإصدار الكتب والموسوعات العلمية، وإقامة مشروعات متناهية الصغر ونقابة للحرفيين". ولفت نجيب إلى جدوى هذا المشروع اقتصاديا، حيث يوفر الآلاف من فرص العمل، ويزيد من الدخل القومي، إضافة إلى تأكيد الهوية الثقافية المصرية.   من جهته دعا الباحث فؤاد مرسي -في حديث للجزيرة نت- إلى تطوير الحرف بالبحث العلمي، وإيجاد بدائل طبيعية بيئية لحل مشكلاتها، وحلول إبداعية وطنية وفق منظورنا الوطني الخاص، مما يقوي قطاع الحرف، القادر على جعل مصر دولة ذات علامة اقتصادية مسجلة ومتفردة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل