المحتوى الرئيسى

الجيش يطالب المشككين بالتوقف وإعلاء مصالح الوطن

05/18 18:47

كتب- خالد عفيفي: أهاب المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالشعب المصري وشباب الثورة الحرص على المصلحة العليا للبلاد خلال الفترة القادمة، والتصدي بحزم لِمَن يحاول الوقيعة بين الشباب والجيش، من خلال لغة التشكيك في المصداقية والتحريض والإساءة الواضحة التي لا تتناسب مع قيم وعراقة الدولة ومؤسساتها العسكرية.   وأكد في رسالته رقم (55) على صحفته الرسمية على (الفيس بوك) أن تلك هي الأهداف الواضحة والمشبوهة، والتي لا تخدم إلا أعداء هذا الوطن الذين يبذلون أقصى الجهد من أجل عدم استقرار هذا البلد العظيم.   وقال: "تلاحظ في الآونة الأخيرة تعمد بعض وسائل الإعلام وبعض المواقع على الشبكة الدولية للمعلومات ترديد بعض الأكاذيب عن استخدام القوات المسلحة للذخيرة الحية في فضِّ الاعتصامات، وهو ما سبق ونفاه المجلس الأعلى بأنه لم ولن يتم استخدام القوة ضد أيٍّ من شباب الثورة أو أبناء هذا الشعب العظيم؛ لأنه لو حدث مثل هذا الأمر من أي قوات مسلحة فإن النتائج لا يعلم عواقبها إلا الله سبحانه وتعالى".   وفي سياقٍ متصل قرر المجلس إيقاف تنفيذ العقوبات على عدد (120) من الشباب، الذين تم إلقاء القبض عليهم يوم 9 مارس الماضي بميدان التحرير.   وشدد على أن كلِّ القرارات التي تصدر عن المؤسسة العسكرية المصرية العريقة لا تصدر تحت ضغط أيٍّ من كان، وإنما تصدر بعد العرض والدراسة ولا تراعي إلا المصلحة العليا للبلاد.   وشمل القرار تخفيض مدد العقوبات من 7 و5 و3 سنوات إلى سنة واحدة مع إيقاف التنفيذ، وتخفيض مدة العقوبة من سنة إلى 6 أشهر مع إيقاف التنفيذ.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل