المحتوى الرئيسى

المنصورة أسبانيا تتقدم ببلاغ للنائب العام وتطالب "المتحد" و"الإصلاح الزراعي" بفسخ البيع

05/18 17:17

في تطور لافت لأزمة شركة المنصورة أسبانيا للملابس الجاهزة تقدم أمس الثلاثاء مساهمي وعمال الشركة ببلاغ للنائب العام ضد محمد العشماوي رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد وضد هيئة الإصلاح الزراعي مطالبين بوقف عقد بيع الشركة لأحد المستثمرين الذي بنى على أرضها جامعة – بما يخالف عقد البيع - لأن الأرض ملك للدولة وهيئة الاستصلاح الزراعي.واتهم محسن الشاعر أمين عام اللجنة النقابية بالشركة الإصلاح الزراعي بالتواطؤ مع المصرف المتحد في بيع الأرض لأنها ملك للدولة ولأن الشركة التي بيعت في عهد عاشة عبد الهادي وزيرة القوى العاملة السابقة، ليسري المغازي، ثم لمحمد ربيع عضوي مجلس الشعب السابقين عن الحزب الوطني، والذي بنى الأخير على نصف أرضها البالغ 6 فدادين أكاديمية الدلتا، ومن ثم بيعت في الثاني من مايو الماضي لياسين عجلان (أحد نواب القروض السابقين) وهذا باطلا لأن أرض الشركة تابعة للإصلاح الزراعي وعقد استغلال الشركة للأرض الذي حصلت الدستور الأصلي على نسخة منه، ينص على استعادة الأرض في حالة التصفية.وأكد الشاعر والذي تم فصله تعسفيًا من الشركة أن العمال والمساهمين لديهم رغبة كبيرة في استرداد أرض الشركة التي بيعت بالباطل، لتعود عجلة الإنتاج حيث أن المصنع يستوعب نحو 3000 عامل تمت تصفيتهم على مدار سنوات ليبقى 150 عامل مشردين ويتفاوضون على مستحقاتهم المتأخرة وهي علاوات مجمعة لـ15 سنة، ومكافأت أربع شهور عن كل سنة.وطالب العمال بضرورة تدخل النائب العام والجهات المعنية لاسترداد أرض الشركة المنهوبة والتحقيق في واقعة البيع حيث أن إجمالي مساحة الشركة يبلغ أكثر من 11 فدان، بما يعد إهدار لأموال الدولة وكذلك عبئ على ميزانيتها حيث أن المصنع كان يعمل بطاقة إنتاجية عالية ويصدر الملابس لدول أوروبا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل