المحتوى الرئيسى

يمنيون يطلبون الانضمام لمجلس التعاون الخليجى على غرار الأردن والمغرب

05/18 17:35

طالب سياسيون يمنيون قادة مجلس التعاون الخليجى بضم اليمن للمجلس، فى أعقاب قرار المجلس الأخير بضم الأردن والمغرب، وقالوا إن اليمن أقرب لدول المجلس من المغرب والأردن. عبد الرقيب منصور، معارض يمنى ومقيم بالقاهرة، يرى أنه من الملفت للنظر أن الاجتماع الدورى لقادة دول مجلس التعاون الخليجى العربى الـ13 الذى انعقد فى 10 مايو من الشهر الجارى لم يصدر بيانا كاملا حول الأوضاع فى اليمن ، بالرغم من أنه تبنى مبادرة تضمنت مساعى سياسية لحل الأزمة اليمنية الراهنة. وأوضح منصور أن انضمام الأردن والمغرب لمجلس التعاون الخليجى يخالف المادة الخامسة من اللائحة الأساسية لميثاق دول مجلس التعاون الخليجى والتى تنص على أن المجلس "مغلق" على دولة الست فقط ، مشيرا إلى أن ضم الدولتين قد تكون محاولة من قادة دول المجلس لإجهاض الثورات العربية ، لأن الأردن يحكمها النظام الملكى وكذلك المغرب وكذلك دول مجلس التعاون، فمن الممكن تكوين تحالف بين هذه الدول المحافظة والتقليدية لاحتواء الثورات التى نجحت حتى الآن مثل ثورتى مصر وتونس. من جهة أخرى، أوضح إبراهيم الجهمى، رئيس الجالية اليمنية فى مصر، أن اختلاف نظام الحكم فى دول مجلس التعاون الخليجى عن نظام الحكم فى اليمن يعتبر من أهم أسباب رفض قادة المجلس لانضمام اليمن، كما أن تدهور الاقتصاد اليمنى فضلا عن ارتفاع نسبة السكان دورا يندرج تحت أسباب الرفض. وقال الجهمى " لعل تخوف المملكة العربية السعودية التى تلعب دور المهيمن على دول مجلس التعاون الخليجى من انضمام اليمن دورا أخرا فى أسباب رفض ضم اليمن للمجلس ، وذلك لأنها تتخوف من أن تصبح اليمن قوة تزيح السعودية من دور المسيطر وتقتنص هذا الدور لنفسها". من جهته، قال على الصرارى،عضو المكتب السياسى للحزب الاشتراكى اليمنى، أن اليمن منذ وقت طويل وتحتاج إلى نوع من التأهيل لتكون جاهزة للانضمام إلى مجلس التعاون الخليجى، كما أن هناك أمور وقضايا داخل اليمن تحتاج إلى معالجة جادة وسريعة أهمها قضية انتشار السلاح. وأوضح الصرارى أن المملكة السعودية كانت تتبنى مسألة ضم اليمن إلى مجلس التعاون الخليجى ولكن بشكل غير دائم عن طريق مشاركتها فى بعض لجان المجلس كالصحة والتعليم والرياضة حتى تمتص غضب اليمن من رفض المجلس لانضمامها له.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل