المحتوى الرئيسى

فشل دعوة المعارضة السورية للإضراب وسط مخاوف من أعمال انتقامية

05/18 16:29

- دمشق / القاهرة- الألمانية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  سارت الأمور بشكل طبيعي اليوم الأربعاء، ومارست المدارس والمتاجر والشركات نشاطها بشكل عادي بعد تجاهل شبه تام لدعوة الإضراب العام التي أعلنتها المعارضة السورية. وقال ناشط سوري لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) عبر الهاتف من دمشق، إن المواطنين في العاصمة يخشون الانضمام للإضراب خوفا من أن يتم اعتقالهم.وقال ناشط آخر طلب عدم ذكر اسمه إن الحملة القمعية العنيفة التي شنها النظام على المتعاطفين مع المعارضة السورية منعت الناس في دمشق من إعلان عدم رضاهم عن الأوضاع صراحة.وأضاف أن الناس خائفون الآن، فلديهم أسر وأطفال يريدون إطعامهم وإذا ما أغلقوا متاجرهم فسيخسرون أعمالهم أو سيذهبون للسجن. وكانت صفحة "الثورة السورية 2011"- التي كانت أداة مهمة لتنظيم الاحتجاجات- على موقع فيسبوك الإلكتروني، دعت لإضراب عام للضغط على الحكومة السورية.وبحسب شهود يشاركون في صفحة "الثورة السورية 2011" على موقع "فيسبوك " فإن ما يزيد على الألف طالب اعتقلتهم قوات الأمن هذا الأسبوع من جامعة حلب في ثاني أكبر المدن السورية. وقال الشهود إن 350 متظاهرا آخرين أصيبوا إثر تحرك الأمن لتفريق مظاهرة للطلاب.ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر بوزارة الداخلية قوله إن ثماني جنود قتلوا وأصيب خمسة آخرون أمس الثلاثاء في اشتباكات مع "جماعات إرهابية" في محافظة درعا جنوبي سورية وقرية تلكلخ في النواحي الغربية.وأضاف المصدر أن وحدات الجيش ألقت القبض على عدد كبير من المسلحين، وأودت العمليات العسكرية التالية بحياة عدد من الأشخاص بينهم مسلحون اليوم الأربعاء بحسب المصدر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل