المحتوى الرئيسى

أمريكا تساوم الأنظمة العربية على حساب فلسطين

05/18 16:22

كتب- سامر إسماعيل: كشفت صحيفة (الوول ستريت جورنال) الأمريكية عن بعض النقاط التي سيثيرها الرئيس الأمريكي باراك أوباما في خطابه الذي سيلقيه غدًا الخميس، بوزارة الخارجية الأمريكية، والتي قد تشمل إلغاء الدين المصري، وإعادة هيكلة نظام المساعدات المالية، فضلاً عن مساعدات أخرى لدول بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا كالأردن وتونس.   وقالت الصحيفة: إن خطاب أوباما سيتناول بإيجاز القضية الفلسطينية، خاصةً أنه سيلتقي رئيس الوزراء الصهيوني الذي يزور الولايات المتحدة الجمعة القادم.   ونقلت الصحيفة عن مسئول عربي أن القضية الفلسطينية ستظل هي القضية الجوهرية، وتجاهلها يعني أن خطابه لن يجد حماسةً من قِبَل مستمعيه.   وألمحت إلى أن المساعدات التي سيعلن عنها أوباما في خطابه، تأتي في وقت عبر فيه أعضاء بالكونجرس الأمريكي عن تخوفهم من تغير السياسة الخارجية لمصر بعد الثورة التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك، خاصةً فيما يتعلق بفتح مصر صفحة جديدة مع إيران وحركة المقاومة الإسلامية "حماس".   وقالت إن أوباما سيتحدث عن المصالحة بين حركتي "حماس" و"فتح"، وسيطالب "حماس" باعتراف بحق الصهاينة في الوجود ونبذ المقاومة، كشرطٍ للدخول في حكومة فلسطينية تعترف بها أمريكا.   وأضافت أنه سيشير إلى مسألة استعداد السلطة الفلسطينية لطلب الاعتراف بدولة فلسطين المستقلة بالأمم المتحدة في سبتمبر القادم، وسيؤكد أن حل النزاع بين الفلسطينيين والصهاينة يأتي عبر المفاوضات وليس الإعلان عن الدولة الفلسطينية المستقلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل