المحتوى الرئيسى

شيخ الأزهر: لن نسمح بسلب حقوق الأمة باسم الحضارات

05/18 22:32

الإسكندرية- محمد مدني: أكد الدكتور محمد عزب، مستشار شيخ الأزهر لشئون الحوار، أن الأزهر لن يسمح باسم الحوار أو التسامح أن تُسلب حقوق أمة أو يحتل أحد أراضيها، كما لن يسمح في ظلِّ فوضى المصطلحات حول المدني والديني، أن يدخل في معارك وهمية، وبمسميات زائفة أو مغرضة.   وشدد- خلال كلمته التي ألقاها نيابةً عن شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، في مؤتمر تعارف الحضارات اليوم، بمكتبة الإسكندرية- على أن مصر التاريخ، ومصر الأزهر لن تفرط قيد أنملة في قضايا أمتها الرئيسية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، موضحًا أن الأزهر سوف يظل أمينًا على تراث الأمة بكلِّ مكوناته، وسوف يقف مع الحق، ويعلي لواء العدل والإنصاف.   وأضاف أن الدور التاريخي الذي قام به الأزهر عبر تاريخه الطويل سوف يظل في ذاكرة الأمة مصدر إلهام، وأن مصر، اليوم، والتي ترقبها عيون العالم في لحظة ثورية خالدة فاجأت الجميع هي استمرار لمصر الحضارة والتاريخ، وتأكيد صلابة إرادتها وأصالة هويتها.   وأوضح أن الدين مضمون ثابت في كلِّ رسالة لا يتعدد ولا يختلف؛ وذلك لأنه يتعلق بحقائق الوجود الكلية الثابتة التي لا تتغير بينما تختلف الشريعة وتتعدد بين رسالة ورسالة أخرى من رسالات السماء.   ولفت إلى أن العالم الإسلامي استوعب جميع أديان العالم المعروفة؛ حيث التقى في محيطه الغربي بالأديان الإبراهيمية (اليهودية والمسيحية)، والتقى في محيطه الشرقي بالهندوسية والبوذية، وقدَّم للتاريخ نماذج مضيئة للترابط الإنساني الذي ينبع من الأخوة الإنسانية الممزوجة بأخوة الإيمان، وأضاف: "بل هذه هي تجربتي الشخصية في صعيد مصر؛ حيث عشنا كمسلمين قرونًا متطاولة جنبًا إلى جنب مع إخواننا المسيحيين الأقباط".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل