المحتوى الرئيسى

معركة تكسير عظام بين الحرس القديم والجديد بـ"غرفة السياحة"

05/18 19:29

تحول الموقع الاجتماعى "الفيس بوك" إلى ساحة معركة تكسير عظام بين المرشحين من الحرس القديم والجديد لانتخابات مجلس إدارة غرفة شركات السياحة والبالغ عددهم 58 عضواً يتنافسون على 8 مقاعد بالمجلس والمقرر إجراؤها غداً، الخميس، فقد شهدت الصفحة التى إنشاءها مجموعة من أصحاب الشركات تحت عنوان "اتحاد العاملين بصناعة السياحة" العديد من التجاوزات الانتخابية من قبل الحرس الجديد بالغرفة، والتى تحث أعضاء الجمعية العمومية الذين لهم حق التصويت على عدم انتخاب الحرس القديم و تطهير القطاع من رموز الفساد، قائلين إن الآمال معقودة الآن على إقامة غرفه قويه شريفه يتمتع مجلس إدارتها بكل الشفافية والمصداقية والخبرة فى كل قطاعات السياحة وإذا كانت رياح الثورة قد امتدت إلى جميع قطاعات الوطن فقد جاء الوقت الآن لتمتد إلى قطاع السياحة الذى عانى الأمرين بسبب الفساد المتغلغل به وينبغى تشابك أيدى الجميع بمواقف وسياسات مشتركة لتصبح غرفتنا فى قلب الأحداث فاعلا جيدا ومؤثرا فى القرارات السياسية التى تخص قطاعات السياحة المختلفة وليس مفعولا به يحرك الأحداث ولا تحركه. كما تحولت الصفحة إلى غرفة عمليات لتلقى الاقتراحات والبلاغات والبرامج الانتخابية للأعضاء المرشحين للمجلس، حيث اقترح أحد المشاركين بالصفحة بعد إجراء استطلاع رأى بين الأعضاء المشاركين والبالغ عددهم 2183 مشتركاً بالصفحة حول اختيار طريقة الانتخاب، حيث اتفق الجميع على إن تجرى الانتخابات بالطريقة الفردية وليس بالقائمة، على أن يتم عمل تصويت اختيارى يضم أقوى 20 مرشحاً للمجلس القادم لتقييم العملية الانتخابية. وكشفت الصفحة عن اتفاق جميع البرامج الانتخابية للمرشحين التى لم تأتى بجديد، حيث طالبوا بتعديل لوائح وقوانين غرفة الشركات وجميع قطاعات السياحة والمطالبة بمواجهة اللوائح وقوانين العقاب التى تفرضها وزارة السياحة على الشركات المصرية. كما اتفقت البرامج على العمل على وضع قوانين صارمة للمتسللين الذين يمارسون العمل السياحى بدون ترخيص صريح من وزارة السياحة مثل الذين يمارسون من خلال المواقع الالكترونية أو من داخل الفنادق مباشرة مع السائحين أو تحت مسميات مختلفة أو من خلال فروع وهميه غير مرخصة أو سماسرة المجموعات سواء أجانب للسياحة المستجلبة أو سماسرة الحج والعمرة. وتضمنت بنود البرامج تعميق سبل التعاون مع هيئة تنشيط السياحة بمكاتبها فى جميع أنحاء العالم بطريقه تتيح للغرفة وأعضائها بالمشاركة العالمية الفعالة حسب المناسبات سواء حضور بورصات سياحية أو مؤتمرات أو فعاليات وذلك لتنشيط السياحة المستجلبة عربيا ودولياً، العمل على تفعيل مهرجانات السياحة والتسوق والمؤتمرات والمسابقات المختلفة والقوافل السياحية وأجندة مصرية. أشارت البنود إلى تفعيل نظام تأمين صحى ونظام تكافل اجتماعى لأعضاء الجمعية العمومية يكون فعال وقوى وبأقل الاشتراكات من خلال أفضل عروض شركات التأمين وتعرض على أعضاء الغرفة قبل التعاقد، كما وعد المرشحين بعدم صرف أى من أموال شركات السياحة من صندوق الغرفة لأى جهة إدارية أخرى ليس لها علاقة بالسياحة بدون موافقة أغلبية الجمعية العمومية والوعد بعدم أهدار أموال الشركات إلا من أجل العمل المخصص لها. أكدوا على حل مشكلة الاياتا بعدة وسائل كما يحدث فى جميع أنحاء العالم ولابد من وضع الاياتا مجانا لجميع الشركات السياحة طالما حصلت على ترخيص من وزارة السياحة بالضمانات الكافية لديها، تفعيل عمل اللجان داخل الغرفة وإعطاء الفرصة لجميع أعضاء الجمعية العمومية للمشاركة فى اللجان الفرعية على أن تكون بالانتخاب وليس بالتعيين. وطالبت برامج المرشحين بوقف الممارسات الخاطئة فى التسعير التى تقوم به الفنادق مباشرة مع الجهات الخارجية حيث أدى ذلك إلى حرق الأسعار بين جميع فنادق القطاع وخروج معظم شركات السياحة من منظومة استجلاب السياحة من الخارج، وأن تعامل الفنادق مباشرة مع الجهات الخارجية به شبهة غسيل الأموال وإهدار لميزان المدفوعات، كما طالبوا بتحديد تسعيرة لجميع الفنادق كل حسب المستوى وتحاسب على أساسها الفنادق ضريبيا من وزارة المالية حتى لا يتم حرق الأسعار بالسوق السياحى داخليا وخارجيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل