المحتوى الرئيسى

طائرات شبح تجسست على بن لادن

05/18 14:05

وجاء في تقرير لصحيفة واشنطن بوست أن المخابرات الأميركية استخدمت الطائرات القادرة على تجنب الرادار على مدى أشهر قبل قتل بن لادن، بهدف الحصول على صور فيديو أكثر دقة من تلك الصور التي توفرها الأقمار الصناعية.وقد سمح هذا النوع من الطائرات للوكالة الأميركية بالعمل دون الكشف عنها في وقت فرضت فيه باكستان قيودا على الطائرات الأميركية بدون طيار، مثل بريداتورز وريبرز التي تنفذ هجمات ضد المسلحين بالقرب من الحدود مع أفغانستان.ونسبت الصحيفة إلى مسؤول أميركي سابق، لكنه مطلع على العملية، قوله إن الوكالة تحولت إلى استخدام طائرات الشبح لأنها تريد أن تعرف ما يجري هناك بالضبط.واشتملت جهود المراقبة كذلك على أقمار صناعية وأجهزة تنصت وعملاء لسي آي أي أقاموا في منزل آمن قريب من مجمع بن لادن في إبت آباد.وأشارت الصحيفة إلى أن الغارات السرية المتكررة لسي آي أي في الأجواء الباكستانية توضح مستوى انعدام الثقة بين الولايات المتحدة الأميركية وباكستان، التي توصف بأنها حليف رئيسي في مكافحة الإرهاب يتلقى مليارات الدولارات ضمن مساعدات أميركية.وكان الجيش الباكستاني والأجهزة الاستخباراتية قد واجها انتقادات قاسية منذ الكشف عن أن بن لادن كان يقيم في البلاد منذ سنوات. "من طائرات الشبح التي استخدمت "آر كيو 170" والطائرة العمودية بلاك هوك المجهزة بتقنية لتخفيف الضوضاء وتجنب الرادار"الطائراتوقالت الصحيفة إن الطائرات بدون طيار الجديدة تمثل تقدما هاما في القدرات لدى الطائرات التي يتم التحكم فيها عن بعد، والتي دأبت الولايات المتحدة على استخدامها ضد "الجماعات الإرهابية" منذ أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001.ولفتت واشنطن بوست إلى أن المراقبة الجوية المكثفة بعد تحديد المجمع في أغسطس/آب الماضي قد تفسر السبب الذي دفعت سي أي أي للتوجه إلى الكونغرس أواخر العام الماضي للمطالبة بعشرات الملايين من الدولارات لتمويل جهود جمع المعلومات عن المجمع.وكانت طائرات الشبح قد استخدمت أيضا ليلة قتل بن لادن لتقديم صور حية مكنت الرئيس باراك أوباما وفريقه الأمني من متابعة العملية بشكل مباشر، كما يتضح من الصور التي نشرت لاحقا.ومن طائرات الشبح التي استخدمت "آر كيو 170"، والطائرة العمودية بلاك هوك المجهزة بتقنية لتخفيف الضوضاء وتجنب الرادار.وأشارت الصحيفة إلى أن طائرات الشبح عادة ما تستخدم تقنيات لتجنب الرادار، ولا سيما أن الجانب السفلي من الطائرة يغطى بمواد مصممة لامتصاص الأمواج الصوتية بحيث لا ترتد إلى مجسات على الأرض.ومن مزايا هذه الطائرات أن محركاتها محمية، وأن العادم موجه إلى الأعلى بحيث لا تستطيع مجسات الأشعة فوق الحمراء اكتشافها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل