المحتوى الرئيسى

ضابط يُنقذ سائقاً من الموت على يد مسجلى خطر بدار السلام

05/18 14:01

أحبط معاون مباحث دار السلام جريمة قتل قبل وقوعها، وذلك بعد أن ارتاب فى أمر شخصين يستقلان سيارة تاكسى، وأثناء محاولة إيقافهما، فوجئ بهما يطلقان الأعيرة النارية تجاهه، فدخل معهما فى مطاردة تبادلا خلالها الأعيرة، وتمكن من ضبطهما، وتبين أنهما استقلا التاكسى، وأشهرا الأسلحة فى وجه قائدها وأوثقاه بالحبال، وألقيا به بالمقعد الخلفى، وكانا فى طريقهما للتخلص منه وسرقة التاكسى، فتحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة التى تولت التحقيق. أحداث تلك الواقعة بدأت أثناء تواجد الرائد مصطفى مهدى معاون مباحث قسم شرطة دار السلام، بكمين على الكورنيش، وأثناء ذلك ارتاب فى أمر شخصين يستقلان سيارة تاكسى، فحاول استيقافهما، إلا أنه فوجئ بهما يطلقان الأعيرة النارية تجاهه والقوة المتوقفة بالكمين، فبادلهما إطلاق النيران، ودخل معهما فى مطاردة مثيرة على الكورنيش، تمكن خلالها من إيقافهما. ومن خلال الفحص تبين أن مستقلى التاكسى كل من "محمد.ص.ع" (32 سنة) مسجل خطر سرقات، وعثر بحوزته على فرد خرطوش و3 طلقات، و"حمادة.أ.ع" (59 سنة) مسجل خطر وهارب من 5 أحكام قضائية، وبتفتيش السيارة تم العثور على أحد الأشخاص يدعى "صلاح.س.م" (33 سنة) سائق التاكسى، موثق اليدين والقدمين وملقى أسفل مقعد قائد السيارة. كشفت التحريات أن الشخص المقيد هو مالك التاكسى، وبسؤاله اعترف أن الآخرين استقلا معه بزعم توصيلهما، إلا أنه فوجئ بهما يشهران فى وجهه الأسلحة النارية، وأجبراه على ترك السيارة حتى يتمكن أحدهما من القيادة، وعقب ذلك أوثقاه بالحبال وألقيا به خلف مقعد السائق، وبمواجهتهما اعترفا بصحة التحريات وأقوال السائق، وأنهما كانا فى طريقهما للتخلص منه بقتله وإلقائه فى مكان ناء، وعقب ذلك يتمكنا من الاستيلاء على التاكسى، فتم تحرير المحضر اللازم لهما، وأحالهما اللواء محمد طلبة مدير أمن القاهرة إلى النيابة لتولى التحقيق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل