المحتوى الرئيسى

ناشط قبطي: الحماية الدولية ليست الحل لمسيحيي مصر

05/18 11:41

المنيا - أمير الراوي :بدأ الناشط القبطي مايكل منير رئيس منظمة أقباط الولايات المتحدة  الأمريكية حملته لدعم المشاركة السياسية للأقباط بجولة في الصعيد وبدأها من محافظة المنيا - حيث أنه من أبناء مركز أبو قرقاص بالمنيا - وعقد لقائه بقاعة نادي مركز شباب قرية دير البرشا التابعة لمركز ملوي بالمنيا بحضور شعبيين ورجال دين وأعداد كبيرة من الأقباط.وخلال اللقاء دار حوار مطول حول مستقبل مصر في ظل الأزمات الراهنة وتفجر الفتنه الطائفية وكيفية مواجهتها بالقانون وردع الفئات التي تستهدف النيل من أمن مصر ووحدة شعبها.كما تناول الحوار البيان الأخير لرئيس الوراء بشأن إصدار القانون الموحد لدور العبادة وقانون تجريم التمييز ونتائج هذه القوانين في الحد من المصادمات الطائفية.وأوضح منيران فكرة الحماية الدولية، لن تأتى بنتائج إيجابية وستعمل على زيادة الاحتقان الطائفي ولن يسعد الأقباط أن يكون داخل منازلهم وكنائسهم وجود دبابات أجنبية أمامها، مشيرا إلى أن الطريق الوحيد لحل قضايا الأقباط سيكون من خلال المسلمين المستنيرين والتيارات الوسطية للتصدي للتيارات المتشددة والمتطرفة التي أثارت العديد من الفتن وتعمدت الاعتداء على الأقباط والبهائيين والصوفيين.كما شارك مايكل منير إلي مظاهرات أقباط المنيا أمام مبني ديوان عام المحافظة والذي دعا المتظاهرون للتعامل بروح من الود والاحترام لإفراد الجيش  والشرطة أثناء تظاهرهم ونفي ان يكون جاء ليدعوهم لفض التظاهر.اقرأ أيضاً:المفكر المسيحي رفيق حبيب نائبا لرئيس حزب الإخوان

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل