المحتوى الرئيسى
alaan TV

صحف دولية: ليبيا ترفض نفي انشقاق وزير النفط

05/18 11:26

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تناولت الصحف الدولية، الأربعاء، طائفة من الأخبار تركزت في مجملها على قضايا ساخنة كرفض الحكومة الليبية نفي انشقاق وزير النفط، شكري غانم، والأزمة السورية، حيث تنظر إدارة واشنطن في إمكانية وضع المزيد من الضغوط على نظام دمشق، إثر حملة قمع تصدى بها لاحتجاجات مناهضة للرئيس بشار الأسد.الغارديانرفضت الحكومة الليبية نفي تقارير انشقاق ثاني مسؤول حكومي بارز عن نظام طرابلس منذ بدء انتفاضة شعبية هناك قبل شهرين، بعدما أشارت أنباء عن فرار وزير النفط، شكري غانم، إلى تونس.ونقلت الصحيفة البريطانية أن هناك اعتقاد بأن غانم، الذي تولي المنصب عام 2006، بعد رئاسته للحكومة لمدة ثلاث سنوات، اتصل بالسلطات التونسية عقب وصوله هناك الاثنين.وفيما أعرب مسؤولون ليبيون عن فشلهم في الاتصال بوزير النفط خلال الأربعة وعشرين ساعة الماضي، يعتقد بأن غانم في ذلك الوقت اجتاز الحدود إلى تونس حيث أعلن انشقاقه، وقال الناطق باسم الحكومة الليبية، موسى إبراهيم: "إنه في تونس لكنا لا ندري ما يفعل هناك" في حين قال آخر إنه في "مهمة دبلوماسية" متعلقة بوقف إطلاق النار، إلا أن متحدثاً باسم المجلس الانتقالي الوطني في بنغازي قال إن شكري كان على اتصال بالمجلس خلال الأسابيع الأخيرة فيما كان يبحث عن وسيلة للفرار.واشنطن تايمزقالت إدارة الرئيس، باراك أوباما، بعد انتقادات خجولة تجاه النظام القمعي في سوريا، إنها في سبيل تصعيد الضغوط على الرئيس، بشار الأسد، لإنهاء حملة قمع وحشية قابل بها احتجاجات شعبية مناوئة له.ونقلت الصحيفة الأمريكية عن السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، جاي كارني، قوله للصحفيين" النافذة تضيق على الحكومة السورية لتحويل الانتباه بعيدا عن قمعها لشعبها".. مضيفاً: " نبحث عن سبل للضغط على الحكومة السورية".وقتل أكثر من 800 من المدنيين والآلاف من المعتقلين منذ بدء الاحتجاجات في سوريا قبل شهرين، وفقا لنشطاء مناهضين للحكومة دعوا إلى إضراب عام على الصعيد الوطني، الأربعاء، وسط تقارير جديدة عن عمليات قتل ومقابر جماعية. تايمز أوف إيندياتابعت الصحيفة الهندية قضية مدير صندوق النقد الدولي، دومينيك ستروس-كان المحتجز على خلفية قضية تحرش جنسي بعاملة نظافة في فندق بنيويورك، بالإشارة إلى وضع سلطات سجن مدينة نيويورك له قيد  المراقبة على مدار الساعة تحسباً من إقدامه على الانتحار.ونقلت عن شبكة "ايه بي سي" الإخبارية الأمريكية، أن ستروس-كان، 62 عاماً، وكان من أبرز المرشحين لخوض السباق الرئاسي الفرنسي، تحت المراقبة على مدى اليوم ضمن الحجز الانعزالي الوقائي بسجن جزيرة ريكرز بنيويورك، حيث يرتدي بزة رياضية خاصة ليس بها أي زوائد قد تسمح للسجين بأذية نفسه، وصممت بطريقة خاصة لا تتيح له إخفاء أي أدوات.وفي الأثناء، مازالت الضحية المزعومة تحت وقع صدمة الإعتداء، بحسب ما نقلت القناة الإخبارية عن صديقة لها وصفتها بأنها مهاجرة من غرب أفريقيا وأم لفتاة في سن الخامسة عشرة ، وبأنها مسلمة ملتزمة وليس من النوع "الذي يهاجم الرجال.واشنطن بوستوظفت وكالة الاستخبارات المركزية أحدث التقنيات التجسسية باستخدام طاائرات دون طيار "شبح" لا يمكن لأجهزة الرادار رصدها، لاستكشاف داخل عمق الأراضي الباكستانية لمراقبة مناطق حظرت السلطات الباكستانية على طائرات أخرى مشابهة الوصول إليها.وظفت وكالة الاستخبارات المركزية أحدث التقنيات التجسسية باستخدام طائرات دون طيار "شبح" لا يمكن لأجهزة الرادار رصدها، لاستكشاف داخل عمق الأراضي الباكستانية لمراقبة مناطق حظرت السلطات الباكستانية على طائرات أخرى مشابهة الوصول إليها.وأوردت الصحيفة الأمريكية عن مسؤوليين أمريكيين حاليين وسابقين إن تلك الطائرات المجهزة بتقنيات معقدة قامت بالعشرات من المهام السرية داخل المجال الجوي الباكستانية لمراقبة المجمع الذي أقام وقتل به زعيم تنظيم القاعدة، أسامه بن لادن، في منطقة "أبوتاباد".وقال مسؤول أمريكي سابق مطلع على تفاصيل العملية عن أسباب استخدام هذا النوع الجديد من الطائرات الشبح "لأنهم كانوا بحاجة لرؤية المزيد عما يحدث هناك" أكثر من منصات المراقبة الأخرى المسموح بها.. وتابع" الأمر ليس مثل تحليق طائرة "بريدتور" فالباكستانيون سوف يعلمون بذلك.ويذكر أن رئيس جهاز المخابرات الباكستاني، الجنرال أحمد شوجة باشا، كان قد تقدم الأسبوع الماضي باستقالة إثر فشل الحكومة في رصد العملية السرية الأمريكية لقتل بن لادن أو منعها، التي وصفها بأنها "انتهاك لسيادة باكستان."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل