المحتوى الرئيسى

خبراء نفسيون: مبارك منفصل عن الواقع

05/18 10:26

مصطفى هاشم - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  «مازال مبارك مفصولا عن الواقع، ويمارس غواية الكذب مجددا لعلها تفلح هذه المرة»، هكذا علق أطباء نفسيون على ما نشرته «الشروق» أمس، عن خطاب متوقع للرئيس السابق يوجهه للشعب المصرى، يطلب فيه العفو عنه وعن أسرته، مقابل التنازل عن كل ممتلكاتهم.أستاذ الطب النفسى ومؤسس موقع مجانين دوت كوم، وائل أبوهندى، يقول إن مبارك يحاول أن يخدع المواطنين ويثير عواطفهم بالكذب مثلما كذب قبل ذلك، عندما قال عبر تسجيل صوتى بثته قناة «العربية» إنه لا يمتلك أى أموال فى الخارج.ويضيف أبوهندى: مبارك يقول لنفسه: «ما المانع أن أكذب مرة أخرى.. ربما تفلح هذه المرة»، مشيرا إلى أن الرئيس السابق بهذا الخطاب يؤكد أنه مازال مفصولا عن الواقع ولا يفهم ما حدث فى مصر.وأضاف هندى أن مبارك صادق إذ يقول إنه لم يسع إلى الرئاسة يوما، لأنه لم يكن لديه إمكانات الرئيس.. هو حاول فى البداية أن يكون رئيسا لكنه تأكد من أنه لم يستطع أن يكون السادات أو عبدالناصر فرأى أن الحل فى أن يرتمى فى أحضان العدو وتحول إلى كره للشعب واستعداد للخيانة من أجل البقاء.أما مسألة الاعتذار والتنازل عن ممتلكاته مقابل العفو عنه، فقال أبوهندى غاضبا: «ليس عليه أن يعتذر للشعب المصرى فقط، ولكن لكل عربى ومسلم.. فقد خان العالم العربى فى حرب العراق الأولى، وخان القضية الفلسطينية».وحول استقبال الناس لمثل هذا الخطاب قال أبوهندى: «إن المواطنين سيستقبلون هذا الخطاب بالكوميديا وأن الناس ستضحك عليه ولن تصدقه.. إلا جماعة «أنا آسف يا ريس»، وهؤلاء فئة قليلة جدا ولديهم ضحالة فكرية وثقافية ومعظمهم لديهم ضحالة أخلاقية.رئيس قسم الطب النفسى بجامعة الأزهر، عادل المدنى، يرى أن مبارك كشخص يعتقد أن ما كان يفعله من أشياء هو بالفعل لخدمة الوطن. وقال: «هو ينكر ما يكون قد بدر منه من أخطاء معينة أدت بهذا البلد إلى الانهيار، وهذا يسمى بـ«الإنكار النفسى دون وعى»، وما يقوله حول أن سبب سوء تصرفه ناجم عن نصيحة مستشاريه فهذا نوع من أنواع التبرير للموقف.. فهو يقول: «لست أنا المخطئ»، وهذا يتماشى مع فكرة التبرير.وأضاف مدنى أن مبارك لم يتغير بعد الثورة، ومازال يتعايش مع فكرة أنه لم يخطئ. وحول كيفية استقبال المواطنين للخطاب رأى أن الناس من الممكن أن تسامح مبارك إذا كانت لديه جدية فى إعادة الأموال للشعب «بقدر التنازل سيتنازل الشعب لأننا شعب عاطفى».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل