المحتوى الرئيسى

قناة السويس تلغي التخفيضات الممنوحة لبعض سفن النفط والغاز

05/18 09:55

القاهرة - قررت هيئة قناة السويس إلغاء التخفيضات التي كانت تمنح لناقلات النفط ذات البدن المزدوج المارة بالقناة، التي تصل إلى نحو 2% من رسوم المرور، كما قررت تعديل التخفيضات الإضافية الأخرى التي كانت تمنح لناقلات الغاز التي تنقل 500 ألف طن سنويا عبر قناة السويس.وقال مسؤول بهيئة قناة السويس لـ«الشرق الأوسط»: إن إلغاء هذه التخفيضات سيؤدي إلى زيادة عائدات قناة السويس بنحو 4%. وتابع: إلغاء هذه التخفيضات لن يؤثر على حركة مرور الناقلات لأن معظم أسطول ناقلات النفط المارة بقناة السويس ذات بدن مزدوج، ولم يعد هناك داعٍ لمنح هذه الناقلات التخفيض الذي كان يستهدف الحفاظ على البيئة في حالة حدوث أي حوادث تسريب نفطي، خاصة بعد أن قررت منظمة الملاحة العالمية عدم السماح بدخول الناقلات ذات البدن المنفرد الموانئ العالمية وإخراجها نهائيا من الخدمة بنهاية العام الماضي 2010».وأضاف أن القرارين بدأ تنفيذهما عقب صدور المنشور الملاحي، وأصدرنا منشورا آخر بشأن تعديل التخفيضات الإضافية الممنوحة لناقلات الغاز المارة بالقناة؛ حيث قررت إلغاء التخفيضات الإضافية التي كانت تُمنح لناقلات الغاز التي تنقل 500 ألف طن خلال عام كامل، والتي تصل إلى 5%.وقال المسؤول إنه تقرر أن يتم منح الناقلات التي تنقل مليونا إلى 3 ملايين طن سنويا تخفيضا قدره 4% والسفن التي تنقل ما بين 3 و5 ملايين طن تخفيضا سنويا قدره 10%، بينما تمنح الناقلات التي تنقل ما يزيد على 5 ملايين طن كل عام تخفيضا قدره 15%.وتمنح قناة السويس ناقلات الغاز المارة تخفيضا يبلغ 35%، إضافة إلى تخفيضات إضافية أخرى تمنح حسب الكميات المارة وتتراوح بين 5% و15%.وتعتبر ناقلات النفط العميل الثالث بالنسبة لقناة السويس، فخلال العام الماضي عبر بها نحو 3550 ناقلة نفط حمولتها الكلية 113 مليونا و672 ألف طن، بزيادة 2% في أعداد الناقلات و5.8% في الحمولات بالمقارنة بعام 2009.وحققت عائدات قناة السويس خلال الـ4 أشهر الأولى من العام الحالي عائدات بلغت مليارا و653 مليون دولار مقابل مليارا و461 مليون دولار خلال الفترة المقابلة من العام الماضي.وبلغت عائدات القناة العام الماضي 4 مليارات و773 مليون دولار بزيادة بلغت 11.5% بالمقارنة بالعام قبل الماضي 2009.وأرجع رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أحمد علي فاضل، في تصريحات سابقة للصحافيين، هذه الزيادة إلى التحسن في معدلات نمو التجارة العالمية بأوروبا وآسيا وعمليات التطوير المستمر للمجرى الملاحي لقناة السويس والتفريعات والمبادرات والتخفيضات التي تمنح لبعض أنواع السفن، خاصة تلك التي تمنح لناقلات الغاز الطبيعي المسال، التي أسهمت في ارتفاع معدلات نمو تلك الناقلات المارة بقناة السويس.وتعتبر قناة السويس مصدرا مهما للعملة الصعبة بالنسبة لمصر، إلى جانب السياحة وصادرات النفط والغاز وتحويلات المصريين في الخارج.. كانت إدارة القناة قد أقرت تثبيت رسوم المرور هذا العام نظرا لظروف حركة التجارة العالمية.المصدر : جريدة الشرق الاوسط

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل