المحتوى الرئيسى

أهالي الشهداء: ننتظر إعدام مبارك فقط

05/18 09:20

كتب- أسامة عبد السلام: أكد أهالي شهداء ثورة 25 يناير أن محاولات العفو عن مبارك مرفوضة تمامًا ولن يقبلوا سوى إعدامه باعتبارها العقوبة العادلة على كل الجرائم التي ارتكبها طوال 30 عامًا، بالإضافة إلى قتل المتظاهرين في ميدان التحرير.   ورفضت سعاد ثابت زوجة الشهيد مصطفى شرعي العفو عن حسني مبارك نهائيًّا، وقالت لـ(إخوان أون لاين) بلهجة باكية: لن أسمح بالعفو عن مبارك بسبب جرائمه ضد الشعب طوال الـ30 عامًا الماضية وإصداره أمرًا مباشرًا بقتل المتظاهرين في ميدان التحرير، وكافة الميادين.   وقالت: لن أسامح كل من يسعى للعفو عن مبارك وكافة أفراد النظام البائد، وأمن الدولة المنحل، وبلطجيتهم وسأذهب للقضاء بنفسي أحمل كفني على يدي حتى أستعيد حق زوجي في محاكمة القتلة محاكمات رادعة وفق القانون والشريعة الإسلامية بتهمة القتل العمد.   وأوضحت أن مبارك يتمارض وليس مريضًا بهدف الهروب من المحاكمة وخداع الشعب المصري، مشددة على أنها لن تفرط في دم زوجها وستواجه كل من يحاول إضاعة حقها بيدها إذا لم يستطع القضاء استعادة حقه بالإعدام في محاكمة علانية.   وطالب إيهاب الصاوي شقيق الشهيد مصطفى الصاوي المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإنجاز محاكمة علانية لمبارك، وكافة القتلة والمفسدين وأفراد النظام السابق، موضحًا أن هناك محاولة غير شريفة من جانب بعض المسئولين في الحكومة الحالية لإحباط محاكمتهم وإعادة نظام مبارك بوجوه جديدة مرة أخرى، على حد تعبيره.   وأكد أهمية إجراء محاكمة عادلة ومدنية لمبارك وكافة معاونيه على الجرائم التي ارتكبوها منذ توليهم المسئولية في البلاد مضيفًا: لن أتهاون أبدًا في دم شقيقي مصطفى حيث لا يحق لأحد أن يطالب بالعفو عن فرعون باسم ذوي شهداء الثورة والثوار والشعب المصري.   وقال إن الشهداء إذا عادوا ثانيًا للدنيا لن يقبلوا بالعفو عنه في الجرائم التي ارتكبها ضد الشعب طوال عهده وسيطالبون بتحقيق أقصى درجات العدل ضد كل من شارك، أو حرض، أو أصدر قرارًا بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين.   وأشار إلى أن محاولات العفو عن مبارك اعتداء على دولة القانون، واستمرار لسياسات النظام السابق.   وأضافت سلوى شمس الدين والدة الشهيد أحمد الشريف: لن يستطيع أحد أن يعفو عن مبارك الطاغية، ولن يفكر الشعب المصري الشريف في العفو عنه سوى فلول النظام السابق واتباعه ومعاونيه والتابعين له بهدف إعادة سياسات السرقة والظلم والفساد ثانيًا.   وبصوت باكٍ قالت: أتمزق ألمًا بسبب تأخر محاكمة المتورطين في قتل ولدي أحمد الذي فقد الحياة في عمر الزهور وأي محاولة للعفو عن مبارك سأواجهها بدمي وروحي وسأخذ ثأري بيدي إذا صمتت أذن العدالة لصالح المجرمين حتى لا يضيع دم ولدي وكافة شهداء الثورة هدرًا.   وأوضحت أهمية ترتيب القضاء المصري أولوياته في تحقيق العدالة وتنفيذ قرارات الثوار بمحاكمة مبارك فورًا بالإعدام علانية، مؤكدةً أن هيئة القضاء التي تنظر جرائم العادلي برئاسة المدعو عبد السلام جمعة مشكوك في نزاهتها وولائها للشعب باعتباره أحد بقايا نظام فرعون الظالم.   وتابعت: إذا كان مبارك استطاع أن يفلت من المحاكمة بتهمة الكسب غير المشروع بالتنازل عن كافة أمواله فلن يستطيع أن يفلت من محاكمة الإعدام لقتله المتظاهرين في ميدان التحرير لأنه لا يستطيع إعادة الشهداء إلى الحياة ثانيًا.   وقال مجدي توفيق والد الشهيد أمير مجدي: يجب تعجيل محاكمة مبارك والعادلي وكافة قتلة الشهداء لأن دمهم غالٍ وليس رخيصًا وأن العفو عن مبارك يضيع دم الشهداء وإهانة للشعب المصري كله بعد الثورة التي بذل في سبيلها الجميع وقته وروحه وماله.   وطالب توفيق المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالوقوف بجانب الثورة وأهالي شهدائها ضد أفراد الحزب الوطني المنحل الذين يروعون الشعب ويعبثون به في كل مكان لإعادة الفساد والظلم.   وتابع: العفو عن مبارك حرام بعد ظلمه للشعب طوال 30 عامًا حيث إنه أفقر الشعب وجوعه وأذله وقهره ونشر المحسوبية والرشوة والجهل والبطالة والعنوسة ولن يسامح الله من ظلم الشعب المصري أبدًا فكيف يسامح أحدًا من لا يسامحه الله عز وجل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل