المحتوى الرئيسى
alaan TV

الجزيرة: القاعدة تختار سيف العدل المصري زعيما مؤقتا

05/18 21:29

دبي (رويترز) - قالت قناة الجزيرة التلفزيونية الاخبارية نقلا عن مصادر أمنية باكستانية يوم الاربعاء ان تنظيم القاعدة عين زعيما مؤقتا وقائدا جديدا للعمليات بعد مقتل أسامة بن لادن زعيم التنظيم على يد قوات خاصة أمريكية.وقالت الجزيرة ان سيف العدل عين زعيما مؤقتا بينما سيوجه العمليات محمد مصطفى اليمني الذي يشير لقبه الى انه من اليمن.ونقلت الجزيرة عن المصادر قولها ان قرار التعيين اتخذ في اجتماع في العاشر من مايو أيار على الحدود الباكستانية الافغانية. وكانت الجزيرة القناة الرئيسية التي يوصل من خلالها بن لادن رسائله لوسائل الاعلام.وقتلت قوات امريكية خاصة زعيم القاعدة في مخبأه خارج العاصمة الباكستانية في وقت سابق من هذا الشهر اي بعد نحو عشر سنوات من هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 التي راح ضحيتها نحو 3000 شخص في الولايات المتحدة.وقال تيودور كاراسيك المحلل الامني المقيم في دبي عن تعيين العدل "اعتقد انه استعراض اكثر من اي شيء اخر. هدفه ان يظهروا للعالم انهم لديهم قائد مؤقت."من الواضح ان العدل لديه خبرة في العمليات لكنه لا يملك الجانب الفكري أو القيادي الذي كان لدى بن لادن."واضافت الجزيرة ان عدنان الخيري المصري عين رئيس القيادة العامة للقاعدة في حين تولى محمد ناصر الوحشي قيادة عمليات افريقيا ومحمد ادم خان وهو افغاني المسؤولية عن باكستان وافغانستان وفهد العراقي عن منطقة الحدود الباكستانية الافغانية.ويقول مدعون أمريكيون ان العدل من القادة العسكريين البارزين لتنظيم القاعدة وانه ساعد في تخطيط التفجيرات التي استهدفت سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي ودار السلام عام 1998 وأقام معسكرات تدريب للقاعدة في السودان وافغانستان في التسعينات.لكن تقارير اشارت الى ان العدل يعتبر هجمات 11 سبتمبر خطأ وانه انتقد بن لادن بسببها.وذكر مصطفى العاني المحلل السياسي المقيم في دبي انه يشك في تولي العدل القيادة المؤقتة للقاعدة نظرا للخلافات السابقة بينه وبين زعيم القاعدة السابق.وقال "هذا الرجل كان معارضا لبن لادن وهجمات 11 سبتمبر. لقد انتقد بن لادن شخصيا ووصفه بأنه دكتاتور يتخذ القرارات دون الرجوع الى زملائه."واضاف العاني ان بن لادن كان قائدا رمزيا وليست هناك حاجة لان يخلفه أحد. وقال "انا اشكك في مصداقية الحاجة الى ان يخلفه احد. اسامة بن لادن ليس قائدا انه مفكر. فكرة استبدال بن لادن كمدير..الامور لا تسير بهذا الشكل."ويعتقد ان العدل فر الى ايران بعد الغزو الامريكي لافغانستان بعد هجمات 11 سبتمبر ايلول عام 2001 على الولايات المتحدة وذكرت تقارير اعلامية انه قضى في ايران فترة رهن شكل من اشكال الاقامة الجبرية.وقالت وسائل اعلام عربية ان السلطات الايرانية افرجت عنه من الحبس قبل نحو عام وانه عاد الى منطقة الحدود بين افغانستان وباكستان.وقال نعمان بن عتمان وهو معاون سابق لبن لادن يعمل الان محللا لدى مؤسسة كويليام البحثية البريطانية ان العدل كان بالفعل مثل "رئيس الاركان" الذي اضطلع بمهة تهدئة مخاوف نشطاء القاعدة بشأن مستقبل الجماعة.وقال يوم الثلاثاء "هذا الدور الذي اضطلع به ليس دور قائد عام لكنه يتولى القيادة في شؤون العمليات والنواحي العسكرية" مضيفا ان العدل على علاقة جيدة بأيمن الظواهري الرجل الثاني في القاعدة. وتعرف بن عتمان على العدل شخصيا عندما كانا يعملان لحساب التنظيم في افغانستان.وقال لرويترز في لندن "حدث هذا ردا على عدم الصبر الذي أظهره الجهاديون على الانترنت بعدما ساورهم قلق شديد من تأجيل الاعلان عن خليفة."من المأمول ان يهدأوا الان. هذا سيمهد الطريق ايضا لتولى الظواهري الزعامة."وتراجع عدد التسجيلات الصوتية والمصورة لبن لادن بدرجة كبيرة في السنوات الاخيرة في حين سجل الظواهري عدة رسائل. لكن ينظر الى الظواهري على انه يفتقد الشخصية المؤثرة أو مهارات الخطابة التي كان يتمتع بها بن لادن.وللقاعدة جناح نشط في اليمن لكن لم تتمكن من ترسيخ أقدامها في مصر.(شاركت في التغطية سينثيا جونستون ومحمود حبوش في دبي)من سارة انابتاوي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل