المحتوى الرئيسى

المعارضون الليبيون ما زالوا يسيطرون على معبر حدودي تونسي

05/18 02:34

دهيبة (تونس) (رويترز) - تعرضت منطقة الجبل الغربي التي يسيطر عليها المعارضون في ليبيا لقصف مكثف يوم الثلاثاء من قوات معمر القذافي لتجبر المقاومين على التراجع فترة قصيرة عن الحدود مع تونس مع سقوط الصواريخ على الصحراء.ومع ان المعارضين تمكنوا من الاحتفاظ بالسيطرة على معبر دهيبة وازن فانهم قالوا ان هذا كان أكثر عمليات القصف تواصلا منذ اسبوع على الاقل وانه تسبب في مقتل ثلاثة رجال واصابة اخرين بجراح.وهذا المعبر الحدودي شريان حياة للمعارضين الذين يقاتلون على الجبهة الغربية للصراع الدائر في ليبيا منذ شهرين اذ يمكنهم من توصيل الاغذية والادوية والوقود الى سلسلة من البلدات التي يسيطر عليها المعارضون والتي تمتد مسافة 200 كيلومتر.وقام مستشفى عسكري ميداني في بلدة دهيبة التونسية الحدودية بعلاج 13 رجلا جريحا حتى عصر يوم الثلاثاء.وقال مسؤول ان معظمهم أحضروا من بلدتي الزنتان ونالوت الجبليتين مصابين بجروح من شظايا ورصاصات. ويبدو انه وقع قتال متلاحم فضلا عن القصف.وقال مصور لرويترز في المركز الحدودي ان سيارات اسعاف تنقل كثيرا من الجرحى الى تونس.وقال جمعة وهو متحدث باسم المعارضة من نالوت ان جانب القذافي اصيب ايضا بخسائر في صفوف رجاله.وقال بالهاتف من الحدود "أستولينا على جرافة ودبابة وكثيرا من الذخائر. الوضع هادئ هناك والمعبر تحت السيطرة. ووقع قتال متفرق على الطريق بين وازن وغازية التي يسيطر عليها قوات القذافي."وقال ان الطريق الرئيسي من الجبل الغربي الى تونس ما زال في ايدي المعارضين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل