المحتوى الرئيسى

حديث الصباح

05/18 00:40

من المؤكد أن أصداء ثورة يناير ستظل تتوالي خلال المرحلة المقبلة بما حملته من مبادئ نبيلة‏,‏ ولان البعد الجماهيري لها علي الساحتين الثقافية والفنية يتوالي بشكل مكثف يوما بعد يوم فها هو مهرجان كان السينمائي الدولي يؤكد بالفعل تقديره للثورة السلمية المصرية باختيار مصر ضيف شرف لدورته التي تقام حاليا علي شاطئ كوت دازور بمدينة كان الفرنسية, كما أعلنت ادارة بينالي فينيسيا الدولي إهداء الدورة القادمة لروح شهيد الثورة المصرية أحمد بسيوني. ويتوافد النجوم المصريون منذ بدء مهرجان كان للمشاركة في هذا المهرجان الكبير الذي يحتوي جميع الأفكار الفنية الجديدة والأفلام بكل تياراتها. ويعرض غدا الفيلم المصري18 يوم الذي يتضمن مقتطفات من ميدان التحرير خلال الثورة ولقد رأيت منه بعض المقتطفات حيث انه لم يعرض في مصر بعد ورغم الجدل الدائر حوله إلا أنني أري أن حرية الإبداع هي حق مكفول لكل الأراء في هذا الحدث الدولي المهم ومن الضروري أن نقدم أفلاما تعكس روح الثورة المصرية للعالم والتي اعتبرها العالم ثورة سلمية بكل المقاييس, وأري أن أهل الفن المصري ينبغي أن يتناسوا خلافاتهم في الرأي حتي نعكس صورة فنية متحضرة لمصر أمام العالم, ولاسيما أن كل الذين سافروا لمهرجان كان قد ذهبوا ليمثلوا مصر في واحد من أهم الأحداث الفنية العالمية التي يتابعها العالم منذ64 عاما, كما أطالب بضرورة أن نعد أفلاما متميزة من الآن حول التغيرات الكبري في مصر للمشاركة بها في الدورة المقبلة بشكل يليق بمكانة مصر العالمية المزيد من أعمدة منى رجب

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل