المحتوى الرئيسى

ليبيا: أصبنا سفينة للناتو وحلف الأطلسي ينفي

05/18 13:43

طرابلس، ليبيا (CNN)-- تبادلت الكتائب الموالية للزعيم الليبي، معمر القذافي، إطلاق النار مع سفن حربية للناتو، ما أدى لإعطاب إحداها بصورة مباشرة، وهو ما نفاه الحلف الأطلسي، تزامناً مع استمرار المواجهات في مدينة "مصراتة"، وتلويح تونسي باتخاذ تدابير صارمة تجاه خروقات ليبية عند المعبر الحدودي بالذهيبة.ونقل التلفزيون الليبي، في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، أن القوات الليبية أصابت سفينة تابعة للناتو إصابة مباشرة، أثناء قصفها غرب مدينة "مصراتة" الساحلية.إلا أن الأطلسي فند تلك المزاعم، وقال ناطق باسم الحملة الدولية ضد ليبيا، رفض كشف هويته: "لم تشارك أي من سفن الناتو اليوم (الثلاثاء) في عمليات."وفي الأثناء، تواردت تقارير عن استمرار المواجهات بين الثوار وكتائب القذافي بمدينة مصراتة، سقط على إثرها نحو سبعة قتلى و32 جريحاً، معظمهم من الثوار.وصرح مصدر طبي بأن المعارك مستمرة شرقي "مصراتة" بين الجانبين منذ أكثر من ثلاثة أيام، بعدما بسط الثوار سيطرتهم على المطار وقاعدة للدفاع المدني في المدينة، التي شهدت أعنف المواجهات بين الثوار وكتائب القذافي منذ اندلاع الأزمة في 17 فبراير/ شباط الماضي.توتر على الحدود التونسية-الليبيةإلى ذلك، شجت السلطات التونسية تواصل إطلاق القذائف من قبل الكتائب الموالية للقذافي باتجاه أراضيها، فيما اعتبرته "تصرف عدائي" من الجانب الليبي.ونقلت وكالة الأنباء التونسية عن مصدر مسؤول في وزارة الشؤون الخارجية، أن تونس أبلغت احتجاجها الشديد إلى السلطات الليبية، وحذرت من أن تواصل هذه الخروقات الخطيرة من قبل القوات التابعة لها، ستكون له انعكاسات سلبية على العلاقات بين البلدين.ولوحت الحكومة التونسية باتخاذ إجراءات صارمة، بما في ذلك رفع المسألة إلى الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، طبقاً للمصدر.وكانت الوكالة قد نقلت في وقت سابق، أن عدداً من الشخصيات الرسمية الليبية، عبرت النقطة الحدودية برأس جدير من ولاية "مدنين"، نحو جزيرة جربة، ومن بين أولئك المسؤولين عبد الله محمود الحجازي، المستشار السابق للأمانة العامة للشؤون الخارجية، ونائب مدير الاستخبارات العسكرية، فضلاً عن وزير النفط، شكري غانم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل