المحتوى الرئيسى

مصادر باكستانية: اختيار «سيف العدل» المصرى «خليفة مؤقتاً» لـ«بن لادن»

05/18 22:27

تجدد الحديث عن الخلافات بشأن قيادة أيمن الظواهرى تنظيم القاعدة بعد مقتل زعيمه أسامة بن لادن فى 2 مايو الجارى على يد قوات خاصة أمريكية فى باكستان، بعدما ذكر خبير فى شؤون تنظيم القاعدة ومصادر باكستانية، أنباء عن اختيار «سيف العدل» المصرى (50 عاما) زعيماً مؤقتاً للتنظيم بشكل مؤقت لحين حسم الخلافات بشأن الظواهرى. وقال الناشط الإسلامى نعمان بن عثمان، أحد المطلعين على الأمور الداخلية المتعلقة باختيار قيادة القاعدة، فى تصريحات لشبكة «سى إن إن» الإخبارية الأمريكية، إن تنظيم القاعدة أجرى عدة تعيينات أبرزها اختيار، سيف العدل، كزعيم مؤقت. وأضاف «بن عثمان»، أنه علم باختيار سيف العدل لقيادة التنظيم، من خلال اتصالاته الشخصية مع عناصر مسلحة، والمناقشات الدائرة على مواقع «منتديات جهادية». وأشار إلى أن اختيار سيف العدل زعيماً مؤقتاً للقاعدة، يُعد خطوة باتجاه الإعداد لمبايعة شخص آخر من خارج الجزيرة العربية لتولى قيادة التنظيم خلفاً لـ«بن لادن»، وعلى الأرجح قد يكون الظواهرى. يُعد سيف العدل، الذى يُعتقد أنه كان يشغل منصب «رئيس أركان» القاعدة، أحد أبرز من ساهموا فى التدريب العسكرى والاستخباراتى لأعضاء التنظيم، منذ عام 1990، كما أنه عضو سابق فى مجلس شورى القاعدة. وقال «بن عثمان»، إن جمع تعهدات بمبايعة الظواهرى من الجماعات والفروع المترامية الأطراف يستغرق بعض الوقت. غير أنه استدرك معربا عن اعتقاده بأن اختيار سيف العدل خليفة لـ«بن لادن» من شأنه إحداث توتر داخل القاعدة، وبالأخص بين أعضائها السعوديين واليمنيين، لأنهم يؤمنون بضرورة أن يكون خليفة بن لادن من شبه الجزيرة العربية. وسيف العدل الذى يعتقد الأمريكيون أن اسمه الحقيقى محمد إبراهيم مكاوى، ويعتبرونه المسؤول الثالث - عمل مع أيمن الظواهرى فى جماعة الجهاد فى مصر فى عام 1987، اتهمته مصر بمحاولة إنشاء جناح عسكرى لجماعة الجهاد الإسلامى، وبمحاولة قلب نظام الحكم، ولكنه سافر والتحق بالقتال ضد الاتحاد السوفيتى فى أفغانستان. من جانبه أكد علاء الدين شتا، من قيادات جماعة الجهاد الإسلامى، أن سيف العدل شخصية مختلفة تماما عن محمد إبراهيم مكاوى. وقال لـ«المصرى اليوم»: «سيف العدل» مجرد كنية لشخصية مصرية غير معروفة. ولفت القيادى إلى أن تنظيم القاعدة لن يعلن عن الاسم الحقيقى لسيف العدل خشية التتبع والملاحقة من قبل الأجهزة الأمنية والاستخبارات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل