المحتوى الرئيسى

''إنتل'' تقدم تجربة مرئية جديدة ستغير قواعد الحوسبة في مصر

05/18 01:28

18/5/2011 ''إنتل'' تقدم تجربة مرئية جديدة ستغير قواعد الحوسبة في مصر مع التوقعات بأن يزيد إنفاق مصر على تكنولوجيا المعلومات من 1.6 مليار دولار أمريكي عام 2011 إلى 3 مليار دولار بحلول عام 2015، أعلنت مؤسسة إنتل أن الجيل الثاني من عائلة المعالجات Intel® Core™ - والذي سيغير قواعد الحوسبة - متوفر حالياً في مصر.وأوضحت المؤسسة أنه خلال السنوات الخمس بين 2011 و2015 ستشهد مصر زيادة في نسبة الشباب وتحسنا في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.وقال المهندس طه خليفة، المدير العام لشركة إنتل مصر: ''تمثل معالجات الجيل الثاني من Intel® Core™ أكبر تقدم في أداء وقدرات الحوسبة بالمقارنة مع أي جيل سابق، وهذه المعالجات متوفرة الآن في السوق المصري''، مؤكداً أن القدرات المرئية المدمجة التي تقدمها هذه المعالجات الجديدة مذهلة، ''وإذا أضفنا إلى ذلك الأداء المرن والمطور فإن ذلك سيحدث ثورة في تجربة استخدام الحاسوب الشخصي بطريقة يمكن لكل مستخدم أن يراها بوضوح ويقدر مدى أهميتها – إنه ذكاء مرئي وأداء قوي للغاية''.ويمثل الجيل الثاني من عائلة المعالجات Intel® Core™ أول معمارية مصغرة تقدم ''أداء ذكياً مرئياً'' تجمع بين التقنيات المرئية والرسوميات ثلاثية الأبعاد وبين معالجات عالية الأداء في رقاقة واحدة.وتركز تقنيات الرسومات الجديدة المبيتة في المعالج على النواحي التي يستخدمها أكثر الناس اليوم: الفيديو عالي التحديد HD والصور والألعاب السائدة وتعدد المهام واستخدام الشبكات الاجتماعية على الإنترنت والوسائط المتعددة.. كما تم تضمين تقنيات بصرية محسنة مثل الجيل التالي من تقنية الرسومات عالية التحديد Intel HD Graphics في كل معالج من الجيل الثاني من معالجات Intel® Core™.. وبالنسبة للمستهلكين فهذا يعني تجربة استخدام أفضل كثيراً، مع إدارة شاملة محسنة للطاقة، وكفاءة أكبر، وعمر بطارية رائع.ووفقاً لبيان من مؤسسة انتل، حصل ''مصراوي'' على نسخة منه، فتوجد ميزة جديدة غير متوقعة في معالجات الجيل الجديد من الحاسبات المكتبية والمحمولة، حيث ستمنح ميزة Intel® Insider™ المستخدمين إمكانية الاستمتاع بالأفلام على حواسيبهم بدقة كاملة عالية التحديد بشكل لم يسبق له مثيل من قبل، وذلك من خلال التعاون المشترك مع إستوديوهات هوليوود وبوليوود ومع شركات التوزيع الرائدة مثلCinemaNow*, Dixons Retail plc*, Hungama Digital Media Entertainment*, Image Entertainment*, Sonic Solutions*, Warner Bros. Digital Distribution* وغيرها.وإكمالاً لتقنية Intel® Insider™ المبتكرة، عرضت إنتل كيف أصبح بإمكان المستخدمين الاعتماد على تقنية إنتل للعرض اللاسلكي Intel® WiDi 2.0 لبث المحتويات، مثل فيلم Inception، من الحاسوب إلى تلفاز عالي التحديد HDTV ذي شاشة كبيرة.وتشمل التحسينات الأخرى التي شهدتها تقنية Intel® WiDi 2.0 دعم الفيديو عالي التحديد بدقة كاملة 1080p HD فضلاً عن دعم المحتوى الآمن سواء كان يتم بثه مباشرة من الإنترنت أو تشغيله محلياً من مشغل أقراص DVD أو بلو-راي Blu-ray iii.ميزة فريدة أخرى للتجربة المرئية التي يتضمنها الجيل الثاني من عائلة معالجات Intel® Core™ هي تقنية المزامنة السريعة للفيديو Intel® Quick Sync Video... وهذه الميزة تمكن المستخدمين من تحرير وتحويل ومشاركة الفيديو مع الأصدقاء والعائلة.ومن المزايا الأخرى التي تتضمنها الرقاقات الجديدة امتدادات الأشعة المتقدمة Intel® Advanced Vector Extensions) AVX)، وتقنية الأبعاد الثلاثية الحقيقية Intel® InTru™ 3-D، وتقنية الفيديو الواضح عالي التحديد Intel® Clear Video Technology HD.وتتيح تقنية الأبعاد الثلاثية الحقيقية للمستخدم الاستمتاع بعرض آسر ثلاثي الأبعاد على أجهزة التلفزيون عالية التحديد HDTV والشاشات التي تدعم العرض ثلاثي الأبعاد وذلك عبر منفذ HDMI 1.4، ما يجعل أحداث الأفلام واقعية لدرجة كبيرة، تبدو معها وكأنها ستخرج من الشاشة.كما أعلنت إنتل عن مجموعة واسعة من طرازات هذه المعالجات مجهزة بتقنية Intel vPro™، ليصبح من السهل على المستخدم العثور على حاسوب يلائم احتياجاته الخاصة تماماً، ومجهز بمعالج من الجيل الثاني من عائلة معالجات Intel® Core™ لقطاع الاعمال.يذكر أن الرقاقات الجديدة أنتجت باستخدام تقنية التصنيع 32 نانومتر الخاصة بشركة إنتل والجيل الثاني من ترانزستورات البوابة المعدنية ذات معامل العزل العالي من إنتل أيضاً.وتسمح هذه المزايا التصنيعية الفريدة بتعزيز الأداء أكثر، وتخفيض استهلاك الطاقة وبالتالي إطالة عمر البطارية، والوصول إلى تصاميم أصغر، وتكاليف تصنيع إجمالية أقل.وأعلنت شركة إنتل عن أكثر من 20 معالجاً وأطقم رقاقات وموائمات اتصال لاسلكي جديدة، من بينها معالجات Intel® Core™ i7, i5, i3 جديدة، وأطقم الرقاقات Intel® 6 Series ، وموائمات الاتصال اللاسلكي Intel® Centrino® WiFi & WiMAX. واليوم يوجد أكثر من 500 طراز جديد من الحاسبات المحمولة والمكتبية طرحتها الشركات الكبرى المصنعة للحواسيب حول العالم.واختتم خليفة تصريحه قائلا: ''نتطلع إلى أن يستمتع المستهلك المصري بهذه العائلة الجديدة من المعالجات التي توفرها لهم إنتل.'' المصدر: مصراوي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل