المحتوى الرئيسى
alaan TV

الكويت: معركة بين نواب سنة وشيعة بمجلس الأمة

05/18 13:14

الكويت (CNN)-- شهدت قاعة مجلس الأمة الكويتي معركة عنيفة الأربعاء، بين عدد من النواب السُنة والشيعة، حيث تبادل الجانبان اللكمات والضرب باستخدام العصي و"العقال"، مما أدى إلى فض الجلسة التي كانت مخصصة لمناقشة أوضاع الكويتيين المعتقلين في قاعدة "غوانتانامو" التابعة للجيش الأمريكي.ورفض مسؤولون بوزارة الداخلية التعليق على الأحداث التي شهدها مجلس الأمة، وقالوا في تصريحات لـCNN بالعربية، عبر الهاتف من العاصمة الكويتية، إن هذه الأحداث من اختصاص المجلس وحده.وبحسب تقارير إعلامية، فقد بدأت المعركة بعدما وصف النائب الشيعي، حسين القلاف، المعتقلين في غوانتانامو بأنهم من "خريجي القاعدة"، فسارع النائب عن جماعة "الإخوان المسلمون"، جمعان الحربش، إلى الاحتجاج على ما جاء على لسان القلاف، فيما طلب نواب آخرون بإغلاق الميكروفون عليه لعدم إكمال حديثه.وأثار هذا الموقف حفيظة بعض النواب الشيعة، الذين أبدوا تأييداً للقلاف، فرد عليهم عدد من النواب السُنة، مما أدى إلى حدوث حالة من الفوضى داخل قاعة المجلس، الأمر الذي دفع بالنائب عبد الله الرومي، الذي كان يترأس الجلسة لغياب رئيس المجلس، جاسم الخرافي، إلى رفع الجلسة بصفة مؤقتة للاستراحة.وذكرت تقارير إعلامية أنه بعد رفع الجلسة، توجه عدد من النواب المعارضين إلى النائب الشيعي، وحدث بينهم جدال حاد، سرعان ما تطور إلى تبادل الدفع، ثم رفع بعضهم "العقال" في وجه الآخر، فيما قام الحربش بإسقاط القلاف أرضاً، بعدما لوح الأخير بالعصى، مهدداً بضربه.وأفادت صحيفة "الآن" الإلكترونية المستقلة بأن النائب سالم النملان، وهو إسلامي عن القبائل، قام بتوجيه عدة لكمات إلى النائب الشيعي عدنان المطوع، مما أدى إلى اتساع نطاق الاشتباكات بعد تدخل النواب وليد الطبطبائي، وفلاح الصواغ، وسعد زنفير، في المعركة.وذكرت أن النائب النملان تعرض للإصابة بأربعة جروح في منطقتي الوجه والرقبة، فيما أُصيب النائب المطوع بضربة قوية تحت العين مباشرةً، مما استدعى إخراجه من قاعة "عبد الله السالم"، حيث جرت له الإسعافات الأولية، إلا أن المواجهات امتدت أيضاً إلى خارج القاعة.وفيما قام النائبان الطبطبائي والحربش بتوجيه اللوم إلى نائب رئيس المجلس، عبد الله الرومي، والذي كان يترأس جلسة الأربعاء، أعلن الأخير عن فض الجلسة بشكل نهائي إلى موعد لاحق من مايو/ أيار الجاري.وذكرت صحيفة "الآن"، وثيقة الصلة بمجلس الأمة، أن النائب روضان الروضان "تمنى من أمير البلاد"، الشيخ صباح الأحمد الصباح، تفعيل المادة 106، وتعليق المجلس لمدة شهر، بهدف "تصفية" النفوس، مشيراً إلى أن الأحداث التي وقعت الأربعاء "مشينة وتسيء" إلى الشعب الكويتي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل