المحتوى الرئيسى

وزير العمل العراقي: حريصون على تسديد الحوالات الصفراء للعمال المصريين

05/18 14:33

- القاهرة- أ. ش. أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; أكد ناصر الربيعي، وزير العمل العراقي، أن الحكومة العراقية لديها رغبة في الإسراع بتسديد مستحقات العمالة المصرية لدى العراق، والتي يطلق عليها "الحوالات الصفراء"، وتقدر بـ408 ملايين دولار، بينما بلغت الفوائد عليها 544 مليون دولار، وبذلك يصبح إجمالي الدين 952 مليون دولار، ولكن المشكلة تتعلق بالفوائد، حيث تحتاج إلى حوار ومناقشات حول الجوانب الفنية بين البلدين، في الوقت الذي يمر فيه العراق بأزمة اقتصادية، وليس لديه سوى سلعة واحدة للتصدير وهي البترول.وأوضح الربيعي أنه وجه الدعوة إلى الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، من جانب رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي لزيارة العراق، لإجراء مباحثات تتعلق بدعم العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، خاصة فيما يتعلق بالتعاون الاقتصادي بين مصر والعراق، وقال الوزير العراقي، عقب استقبال الدكتور شرف له اليوم الأربعاء: "إنه سيجري الإعداد لهذه الزيارة التي يتوقع أن تتم قريبا".من جانبه، قال الدكتور أحمد حسن البرعي، وزير القوى العاملة والهجرة: "إننا قاربنا من التوصل إلى حل لموضوع "الحوالات الصفراء"، وستزور لجنة فنية بغداد قريبا لتوقيع اتفاق في هذا الصدد، كما أكد متانة العلاقات بين مصر والعراق، وأن العمالة المصرية تعمل في وطنها العراق الذي يحتاج إلى هذه العمالة.وأوضح البرعي "أن الأحداث الأخيرة التي تمر بها المنطقة العربية، وخاصة ليبيا أثرت على العمالة المصرية"، مشيرا إلى أن هناك تحركات من جانب اللجنة الشعبية في ليبيا لعودة العمالة المصرية، وأضاف، أن دولة خليجية قدمت طلبات لاستقدام عمالة مصرية، ولم يتم الاتفاق بعد، مشيرا إلى أنه نظرا للأحداث التي تمر بها مصر، فقد ارتفع معدل البطالة بتوقف العديد من المنشآت والاستثمارات، وأصبح خلق فرص عمل جديدة صعبا جدا.وأشار أنه إذا استمر الأمر على هذا النحو فسنتجه إلى الاستثمارات الحكومية، وهو ما يحتاج إلى اعتمادات بالموازنة العامة الجديدة للدولة، مشيرا إلى أننا لسنا ضد الاحتجاجات والمطالب الفئوية، غير أنه من الصعب في الوقت الحالي تلبية كل المطالب الفئوية، وزيادة الأجور نظرا لتراجع معدلات الإنتاج.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل