المحتوى الرئيسى

مسجل خطر يعترف بقتله شابا لسرقته أيام الثورة

05/18 15:03

فجر المتهم بقتل شاب فى شبرا الخيمة، والذى لم تعثر النيابة على جثته حتى الآن، مفاجأة فى التحقيقات، حيث قال إنه أثناء الثورة شاهد أحد الشباب يسير فى الشارع بمفرده وكانت عقارب الساعة تشير إلى الواحدة بعد منتصف ليلة 1 فبراير الماضى فقام باستيقافه لسرقة أمواله ومتعلقاته، إلا أن ذلك الشاب حاول الصراخ فشعر أنه سيفضح أمره فأخرج من ملابسه سكينا وانهال بها على جسده حتى سالت دماؤه وسقط قتيلا وتركه فى الشارع بعدما استولى على كل متعلقاته وفر هاربا إلا أنه بعدما نجحت الثورة ظل يشعر بالذنب على ما اقترفه فى حق الشاب الذى لايعرف عنه شيئا وترك جثته ملقاة تنهش فيها الكلاب الضالة. وأضاف المتهم أمام محمد علوانى، وكيل نيابة قسم ثان شبرا الخيمة، فى تحقيقات القضية التى حملت رقم 34 لسنة 2011 لقد مرت الأيام وكل يوم يمضى على وأنا أحاول أن أذهب للاعتراف بما حدث حتى جاءت لحظة أن أمسكنى الأهالى عندما شاهدونى أمسك "سكينا" بيدى وأبلغوا عنى الشرطة التى جاءت وقامت بالقبض على فقررت أن أعترف لهم بقتلى للشاب الذى لا أعلم عن مكان وجود جثته شيئا، لأننى تركتها فى الشارع وهربت، وعندما اعترفت للمباحث بالمكان الذى قمت فيه بارتكاب الجريمة اصطحبونى معهم إلى هناك فى محاولة منهم لمعرفة أى معلومة من الأهالى عن الجريمة أو مشاهدتهم لجثة الشاب فى ذلك التاريخ إلا أنهم لم يعثروا عليها حتى الآن، واعترف المتهم أيضا، بأنه ارتكب جريمة سرقة بالإكراه قبل ذلك وعاقبته المحكمة بالسجن لمدة عام وقضى العقوبة وخرج من السجن منذ فترة، وقامت النيابة بالذهاب إلى مسرح الجريمة وشرح لهم المتهم كيفية قتله للمجنى عليه المجهول حتى الآن وقررت حبسه وكلفت المباحث بسرعة إجراء التحريات للوصول إلى جثة القتيل. كان العقيد بلال لبيب، مأمور قسم ثان شبرا الخيمة، قد تلقى بلاغا من أهالى منطقة بهتيم بقيامهم بالقبض على أحد الأشخاص يحمل سلاحا أبيض "سكينا" وعندما سألوه عن سبب وجود السلاح معه قال لهم إنه قتل شابا لايعرفه من قبل وترك جثته فى الشارع بعدما استولى على أمواله. انتقل رجال المباحث إلى موقع البلاغ واصطحبوا المتهم "أحمد.م" 34 سنة مسجل خطر، الذى أكد لهم ما رواه للأهالى بقتله شابا فى منطقة بهتيم وكانت المفاجأة عندما ذهبوا للمكان الذى أرشدهم عنه بوجود الجثة فيه إلا أنهم لم يجدوها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل