المحتوى الرئيسى

ايران والكويت تعيدان السفراء من جديد بعد خلاف

05/18 17:04

الكويت (رويترز) - قال وزير الخارجية الايراني علي أكبر صالحي يوم الاربعاء ان ايران والكويت اتفقتا على إعادة سفيريهما من جديد بعد خلاف دبلوماسي نشب عندما حكمت محكمة كويتية على ثلاثة رجال بالإعدام لدورهم فيما وصفته الكويت بأنه شبكة تجسس إيرانية. وقال صالحي في مؤتمر صحفي بالبرلمان الكويتي "الحمد لله اتخذ قرار بعودة السفيرين بسرعة الى موقعيهما." ولم يرد تأكيد رسمي على الفور من الكويت. وفي مارس اذار أصدرت محكمة كويتية حكمها على ايرانيين اثنين ورجل كويتي بالاعدام لكونهم أعضاء في شبكة تجسس مزعومة لايران في قضية تسببت في توتر العلاقات بين الكويت والجمهورية الاسلامية. وقالت وسائل الاعلام الكويتية في مايو آيار 2010 انه تم اعتقال عدد من الكويتيين والأجانب يشتبه في قيامهم بالتجسس لحساب ايران. وذكرت تقارير وسائل الاعلام انهم اتهموا بجمع معلومات عن الكويت ومواقع الجيش الامريكي لحساب الحرس الثوري الايراني. وبعد قرار المحكمة في مارس اذار طلبت الكويت من ثلاثة دبلوماسيين ايرانيين مغادرة البلاد وهو إجراء ردت عليه ايران بنفس الطريقة وطردت ثلاثة دبلوماسيين كويتيين. وقال صالحي بعد الاجتماع مع أمير الكويت ورئيس البرلمان الكويتي "تحدثنا أيضا بشأن هذه القضية وننفي هذه القضية تماما." وزار صالحي أيضا سلطنة عمان وقطر والامارات العربية المتحدة في الأسابيع الأخيرة بينما تسعى ايران الى تخفيف التوترات مع الدول العربية المجاورة في الجانب الآخر من الخليج.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل