المحتوى الرئيسى

مصر : إحالة 18 متهما في أحداث ماسبيرو لمحاكمة عاجلة

05/18 00:30

محيط - محمد مفتاحالقاهرة : أمر النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود بإحالة 18 متهما في أحداث ماسبيرو إلى المحاكمة الجنائية العاجلة بجلسة 21 مايو لارتكابهم جرائم البلطجة واستعراض القوة والعنف مع المجني عليهم وترويعهم وتخويفهم وتعريض حياتهم وسلامتهم للخطر .وجاء التطور السابق بعد أن قرر النائب العام في 16 مايو إخلاء سبيل 46 متهما في أحداث ماسبيرو كما جاء بعد أن أجرت النيابة تحقيقات موسعة مع 54 متهماً حول التهم المنسوبة إليهم بإثارة الفتنة الطائفية والتعدي علي رجال الأمن وإتلاف المال العام وحيازة سلاح ناري بدون ترخيص في الاشتباكات التي وقعت أمام ماسبيرو في 14 مايو أثناء اعتصام عشرات المسيحيين علي خلفية أحداث فتنة إمبابة.ونفي المتهمون التهم المنسوبة إليهم وأكدوا أنهم حاولوا إنقاذ الموقف والسيطرة علي المشاجرة التي نشبت ، موضحين أن الاشتباكات لم تكن على أساس طائفي .وكانت أجهزة الأمن بالعاصمة المصرية القاهرة ألقت القبض على 54 متهما وذلك في الاشتباكات التي وقعت بمنطقة ماسبيرو مساء السبت الموافق 14 مايو بين عشرات المسيحيين المعتصمين أمام مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون وعدد من أهالي المنطقة ، حيث دخل الطرفان في اشتباكات تبادلوا خلالها الرشق بالحجارة وزجاجات المولوتوف وأشعلوا النيران في عدد من السيارات المتواجدة بالمنطقة ، مما أسفر عن إصابة 78 شخصا من الطرفين تم نقلهم إلى مستشفيات الهلال والمنيرة ومعهد ناصر والمنيل الجامعي والمستشفى القبطي لتلقي العلاج .وأفادت التحريات والتحقيقات الأولية بأن تلك الأحداث بدأت أثناء محاولة كل من خالد "22 سنة- بائع" ومصطفى "28 سنة- مسجل خطر سرقات" عبور طريق الكورنيش من أمام مبنى ماسبيرو باستخدام دراجة بخارية كانا يستقلانها ، إلا أنهما فوجئوا بعدد من المسيحيين المعتصمين يطالبان بتفتيشهما قبل أن يسمحوا لهما بالعبور، إلا أن البائع والمسجل خطر رفضا تفتيشهما وتشابكا مع عدد منهم وأحدثوا إصابة أحدهم وتم نقله إلى المستشفى القبطي ليتم القبض على المتهمين وإحالتهما إلى النيابة العسكرية لتتولى التحقيق معهما.ووفقا للتحريات أيضا ، فإنه بعد انتهاء تلك المشاجرة وهدوء الأوضاع، تجمع عدد كبير من أهالى منطقة بولاق أبو العلا أعلى كوبرى 15 مايو لإبداء رفضهم استمرار اعتصام المسيحيين وتسببهم في إعاقة الحركة المرورية بالمنطقة وإعاقة حركة البيع وهو ما تسبب في خسائر فادحة لهم نظرا لعدم استطاعة زبائنهم دخول المنطقة من جراء الاعتصام، مما دفعهم للخروج إلى الشارع للمطالبة بفض الاعتصام حتى يستمرون في عملهم ولا يتكبدون خسائر أخرى لتبدأ اشتباكات عنيفة بين الأهالى والمسيحيين المعتصمين تبادل خلالها الطرفان الأعيرة النارية والرشق بالحجارة وأضرموا النيران في عدد من السيارات الموجودة.وعلى الفور ، انتقل اللواء محمد طلبة مساعد وزير الداخلية لقطاع القاهرة، مدير أمن القاهرة ، إلى منطقة ماسبيرو وبصحبته عدد كبير من قيادات أمن القاهرة وبدأوا فى تفريق الطرفين منذ الحادية عشر مساء وحتى السادسة من صباح الأحد الموافق 15 مايو باستخدام القنابل المسيلة للدموع وساعد رجال القوات المسلحة فى تفريق طرفي المعركة، حيث استعان الجيش بعدد من المدرعات والشرطة العسكرية وقوات الأمن المركزى، وتم إطلاق الأعيرة النارية فى الهواء لتفريق المتظاهرين، وتمت السيطرة على الموقف.وأسفرت تلك الاشتباكات عن تحطم عدد من سيارات رجال الحماية المدنية وإصابة عدد من جنود الإطفاء، بالاضافة إلى إصابة 78 شخصا .تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الثلاثاء , 17 - 5 - 2011 الساعة : 9:27 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 18 - 5 - 2011 الساعة : 0:27 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل