المحتوى الرئيسى

سائق يدهس 9 من الشرطة بالبحرين.. و4 منهم تعرضوا لإصابات بليغة

05/17 23:28

المنامة – محمد العرب تعرض 9من رجال الشرطة في البحرين للدهس بعملية مباغته نفذها أحد الأشخاص في منطقة النويدرات حسب ما صرح به مدير عام مديرية شرطة المحافظة الوسطى العقيد شمسان البوعينين لـ"لعربية نت" وقال البوعينين إن رجال الشرطة وأثناء قيامهم بواجبهم في منطقة النويدرات بالتعامل مع مجموعة تحاول إثارة أعمال الشغب والتخريب أصيب أحد المتورطين برأسه وعلى الفور قام شقيقه بقيادة سيارته بسرعة هائلة ودهس رجال الشرطة عمدا ما أدى لإصابة عدد من رجال الشرطة، 4 منهم تعرضوا لإصابات بليغة، و5 لإصابات مختلفة، فيما تعرض سائق السيارة لإصابات متفرقة. ونقل المصابون للمستشفى لتلقي العلاج وأكد مدير عام مديرية شرطة المحافظة الوسطى أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وإخطار النيابة العسكرية بسبب قانون السلامة الوطنية (الطوارئ ) الساري المفعول في مملكة البحرين. وقالت د.هالة القاسم احدى كوادر المستشفى العسكري في مدينة والمشرف على الحالات المتبقية وعددها 4 بأن حالتين تم اجراء عمليات لها وأن احداهما في وضع حرج وأن الإصابات بمجملها نتيجة اصطدام قوي مما تسبب في كسور واصابات متفاوتة بين الطفيفة والبالغة جدا. وكانت محكمة السلامة الوطنية في البحرين قد اصدرت حكما بالاعدام على 4 متظاهرين بعد ادانتهم بقتل شرطيين اثنين خلال التظاهرات المناهضة للحكومة وتم استئناف الحكم الذي سيعلن اليوم الأربعاء 18-5-2011 بعد جلسة الاستئناف. وكان النائب العام العسكري بقوة دفاع البحرين قد صرح أن محكمة السلامة الوطنية الإبتدائية (الطوارئ) قضت بإدانة عدد من المتهمين في مقدمتهم شخص ايراني يدعى محمد قاسم غلوم حسين الذي كان يقود تجمعات مناهضة للحكومة البحرينية في واقعتي تجمهر في مكان عام بغرض إرتكاب جرائم والإخلال بالأمن العام وذلك أمام كل من قصر الصافرية الملكي و دوار مجلس التعاون الشهير بدوار اللؤلؤة. وقد جاء في عترافه أمام النيابة العسكرية -بحسب النائب العام العسكري- أن مشاركته في كلا التجمهرين كان بتحريض من أمين عام حركة "حق" المعارضة الغير مرخصة حسن مشيمع و السياسي المعارض محمد حبيب الصفاف الشهير بمحمد المقداد وعليه فقد قضت المحكمة بإدانته عن التهمتين المسندتين إليه والحكم عليه بالحبس لمدة سنتين وإبعاده نهائيا عن البلاد بعد تنفيذ العقوبة. كما حكمت المحكمة على المواطن البحريني حسين علي ابراهيم بالحبس لمدة 4 سنوات والمواطن البحريني عيسى حسن حبيب بالحبس لمدة سنتين، والمواطن البحريني مهدي عبدالله أحمد لمدة 3 سنوات. وحكمت المحكمة بحبس المواطن البحريني محمد علي الصفوان لمدة 2 والمواطن البحريني ابراهيم عيسى علي لمدة سنة واحدة، وجميع من سبق من المتهمين تتهمهم السلطات البحرينية بالمشاركة في تجمهرات في اماكن عامة بغرض إرتكاب الجرائم والإخلال بالنظام العام والقيام بأعمال شغب . اما المواطن البحريني محمود أحمد علي الذي اتهم بمشاركته في تجمهر في مكان عام وقام بحيازة عبوات قابلة للإشتعال (مولوتوف) بالإضافة إلى التحريض على إرتكاب جريمة علنا، فقد قضت المحكمة بالحبس لمدة ثلاث سنوات عن التهمتين الأولى والثانية، وبرائته من التهمة الثالثة. وبالنسبة للمواطنة البحرينية فضيلة مبارك أحمد، فتم إدانتها بالتعدي على موظف عام والتحريض علنا على كراهية النظام والمشاركة في تجمهر في مكان بغرض إرتكاب الجرائم والإخلال بالنظام العام حيث تشير التفاصيل إلى أن المذكورة ولدى مرورها من إحدى نقاط التفتيش بتاريخ 27 مارس/ آذار 2011 أقدمت على قيادة سيارتها بسرعة وكانت جهاز التسجيل في سيارتها في تلك الأثناء يذيع عبارات مسيئة للنظام ، ولدى توقيفها من قبل أفراد الأمن العام أقدمت على الإعتداء على أحدهم بمسك قميصه ودفعه. كما اتضح من خلال التحقيق معها مشاركتها في أحد التجمهرات في دوار مجلس التعاون ، وعليه قضت المحكمة بحبس المذكورة لمدة 4 سنوات عن جميع التهم ومصادرة أشرطة التسجيل المحتوية على عبارات مسيئة للنظام. من جانب آخر حكمت المحكمة ببراءة كل من موسى كاظم ابراهيم وأحمد محمد أحمد العصفور و عباس عبدالله أحمد من التهم المسندة إليهم وهي التجمهر في مكان عام والقيام بأعمال شغب. وجميعهم يحملون الجنسية البحرينية علما بأن جميع الأحكام غير نهائية حيث يمكن للمحكوم عليهم الطعن في الحكم أمام محكمة السلامة الوطنية الإستئنافية خلال 15 يوما من تاريخ النطق به.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل