المحتوى الرئيسى

> «المجلس القومي» يجرم استخدام دور العبادة في الدعاية الانتخابية

05/17 21:12

 دعا المجلس القومي لحقوق الإنسان وعدد من منظمات المجتمع المدني لضرورة طرح قانون مباشرة الحقوق المدنية والسياسية للحوار المجتمعي قبل إصداره مع عدم الاعتماد علي ما يتم طرحه من وسائل الإعلام وذلك لضمان الوصول إلي انتخابات حرة نزيهة. وطالب المجلس في بيان أصدره أمس بأن تكون اللجنة العليا للانتخابات لها أمانة دائمة بحيث تقوم بواجبها بصفة مستمرة مع التوسع في اختصاصها وبحيث يسمح لها بتطوير النظم الانتخابية والسيطرة علي مراحل العملية الانتخابية. وشدد المجلس علي أهمية حظر استخدام شعارات أو رموز ذات طابع أو مرجعية دينية للدعاية الانتخابية واعتبارها جريمة من الجرائم الانتخابية لافتا إلي أن ذلك يجب أن يترتب عليه شطب المرشح من قوائم المرشحين. في سياق متصل طالبت المجموعة المدنية للإصلاح الانتخابي بإقرار حق المنظمات ووسائل الإعلام في المراقبة وحق المصريين بالخارج في التصويت والتصويت بالرقم القومي مؤكدة اقتصار دور الجهات الشرطية علي تأمين العملية الانتخابية دون التدخل في مراحلها. فيما أرسل المجلس أمس بعثة تقصي حقائق حول احداث ماسبيرو حيث التقت البعثة العديد من المواطنين المسيحيين المشاركين في الاعتصام والمسلمين المتضامنين معهم معربا عن إدانته الشديدة للاعتداءات التي تعرض لها المواطنون. وتوصلت البعثة إلي بعض النتائج حيث شكا المعتصمون من غياب دور الشرطة رغم تواجد أعداد منها في موضع الأحداث مع عدم تدخل وحدات الجيش مما أدي لاستمرار العنف. كما شكا المصابون من قصور دور الإسعاف والتهوين الإعلامي لاعتصامهم. وحذر المجلس في تقرير أصدره أمس من خطورة بقاء الأوضاع علي ما هي عليه في ظل الاحتقان السائد والقصور الأمني ليتيح مناخًا مناسبًا لتكرار مثل هذه الاعتداءات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل