المحتوى الرئيسى

> المفكر اليساري «جلبير أشقر» لـ «روزاليوسف»: «السلفيون» خطر علي الثورة المصرية وعقبة أمام التطور الديمقراطي

05/17 21:07

انتقد المفكر اليساري اللبناني د،جلبير أشقر في حواره مع «روزاليوسف» استغلال السلفيين للدين عقب ثورة 25 يناير واعتبره خطرا علي المبادئ الثورية كما حذر مما أسماه المد الشيعي الذي تقوده إيران. قال الاشقر وهو استاذ للعلوم السياسية بجامعة باريس الثامنة بلندن إن النظام السوري لن يسقط بسهولة وهو أقرب إلي الحالة الليبية، وأوضح أن نظام مبارك كان افرازاً لنظام السادات بينما النظام السوري صنيعة «الاسد» والليبي صنيعة «القذافي».  ما تقييمك للثورة المصرية؟ ـ مستمرة ولم تنته بتنحي مبارك وبعد نتائج الانتخابات البرلمانية القادمة سيكون من السهل الحكم عليها وتقييمها. هل تري خطورة الآن علي الثورة المصرية؟ ـ تصاعد وظهور قوي تحد من التطور الديمقراطي من خلال استغلال الدين، والسلفيون خطر فعلي علي المبادئ الثورية. ما السبب الرئيسي في رأيك في اندلاع الثورات العربية؟ ـ افتقاد الأنظمة لأبسط شروط التنمية هناك أرقام قياسية للبطالة، والبؤس الاجتماعي والاستبداد أيضا عامل اضافي وفي رأيي فالحكم الديكتاتوري الذي يقدم الجديد للجماهير أفضل من الاستبدادي الذي لايقدم شيئا.. وعلي سبيل المثال، كان الحكم الناصري ديكاتوريا عسكريا، لكنه أحدث تحسنا في الأوضاع المعيشية، أما الحكومات المستبدة التي توالت بعده فقد أحدثت ترديا مستمرا في الاوضاع الاجتماعية.  ما أفضل نظام اقتصادي لمصر بعد الثورة؟ ـ الأهم هو وقف سياسات الخصخصة ومنح الشعب ملكية كل المرافق الحيوية، واتباع سياسات اقتصادية منهجية تعمل علي وقف المضاربة في العقارات لأنها تتسبب في تردي الأوضاع الاقتصادية وتؤدي إلي ارتفاع الأسعار ولا تسهم في زيادة الانتاج. ما الفرق بين الثورة المصرية والسورية؟ ـ سوريا أقرب للحالة الليبية فهناك ارتباط وثيق بين جهاز الدولة في سوريا ورأس النظام كما أن ايران تدعم النظام السوري لأن سقوطه خسارة استراتيجية لها وهنا تكمن خطورة المد الشيعي. «الأسد» أيضا يمارس أشرس أنواع القمع ضد معارضيه، معتمدا علي الجيش، المكون من قوات خاصة بتركيبة عائلية معقدة، يسيطر عليها بشار كما هو الحال في ليبيا. أما في مصر فالنظام كان إفرازاً لنظام السادات كانت عائلة مبارك تستغل الدولة ولا تحكمها بينما «الاسد» و«القذافي» صانعا نظام ومالكان للعائلة الحاكمة ولهذا أري أن النظام السوري لن يسقط بفعل الحركة الجماهيرية، وإنما بانشقاق كبير في جهاز الدولة، وبانتفاضة في الجيش.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل