المحتوى الرئيسى

> عباس يطالب الأمم المتحدة بالاعتراف بفلسطين للتفاوض كدولة محتلة عسكريا

05/17 21:05

طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الامم المتحدة بالاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة بحدود عام 1967 وكتب عباس في مقال لصحيفة «نيويورك تايمز» الامريكية أمس إن الفلسطينيين يتفاوضون مع إسرائيل منذ 20 عاما دون الاقتراب من الوصول الي دولة خاصة بهم. أضاف عباس: لا يمكننا مواصلة الانتظار للأبد بينما ترسل إسرائيل المزيد من المستوطنين الي الضفة الغربية. قال عباس إن اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطينية مستقلة سيكون له قيمة كبيرة بالنسبة لكل الفلسطينيين، مشيرا إلي امكانية أن يتقدموا بمطالبهم في المنظمات الدولية علي وجه الخصوص. وفي حال الاعتراف بدولة فلسطينية تعهد عباس بمواصلة الفلسطينيين للمفاوضات مع إسرائيل لحل جميع القضايا المحورية في النزاع موضحا أنهم لن يتفاوضوا حينها من موقع خاسر مضطر بل من موقع عضو في الأمم المتحدة أراضيه محتلة عسكريا من دولة أخري. في المقابل طالب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أمس الاول أمام الكنيست بألا يحصل الفلسطينيون علي دولتهم إلا كنتيجة للمفاوضات مع إسرائيل. قال نتانياهو إن إسرائيل مستعدة للوصول إلي حلول وسط مؤلمة موضحا في الوقت نفسه أن إسرائيل ستحتفظ بالقدس كعاصمة غير مقسمة في سبيل تخليها عن أجزاء من أراضيها من أجل سلام حقيقي إلا أنه لا يعتقد أن هناك شريكا في الجانب الفلسطيني في ظل حكومة وحدة وطنية. علي الفور رفضت القيادة الفلسطينية جميع مقترحات نتانياهو مثلما فعلت في الماضي وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبوردينة ان تصريحات نتانياهو بمثابة شروط مسبقة غير مقبولة ومرفوضة لأن السلام يتطلب أن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين وحل جميع قضايا المرحلة النهائية علي طاولة المفاوضات ووفق الشرعية الدولية وخطة خارطة الطريق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل