المحتوى الرئيسى

أوباما يدعو لمفاوضات حول قيام دولة فلسطينية

05/17 20:56

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- بعد أقل من أسبوع على إعلان مبعوثه الخاص للسلام في الشرق الأوسط استقالته، دعا الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إلى استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، على أساس "حل الدولتين"، والذي يقضي بإقامة دولة فلسطينية، تعيش جنباً إلى جنب مع الدولة العبرية.وأكد الرئيس الأمريكي، في تصريحات للصحفيين عقب استقباله العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، في البيت الأبيض بالعاصمة واشنطن، الثلاثاء، أنه أصبح "من المهم جداً" لكلا الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، العودة إلى مفاوضات السلام، لإنهاء الصراع الذي يمتد لأكثر من ستة عقود.وقال أوباما: "رغم التغييرات العديدة، أو ربما بسبب التغييرات المتتالية، التي تحدث في المنطقة، فإنه أصبح من الضروري، أكثر من أي وقت مضى، أن يجد كلا من الإسرائيليين والفلسطينيين طريقاً للعودة إلى طاولة المفاوضات، وأن يبدءا مباحثات تضع في النهاية إطاراً لقيام دولتين تعيشان جنباً إلى جنب في أمن وسلام."وأضاف الرئيس الأمريكي أن "الولايات المتحدة يمكنها أن تقوم بدور هائل في هذا الأمر"، مشيراً إلى أن ذلك الالتزام من جانب بلاده، يأتي ضمن خطة أوسع للدفع باتجاه الإصلاحات السياسية والاقتصادية لتلبية "تطلعات الشباب في مختلف أنحاء العالم العربي."ومن المتوقع أن يوجه الرئيس الأمريكي خطاباً الخميس، يتناول فيه التطورات في الشرق الأوسط، ويؤكد خلاله على المبادئ الأمريكية الأساسية وسياساتها المتعلقة بما يُعرف بـ"الربيع العربي"، فيما سيعلن عن تشديد موقف إدارته من التطورات في سوريا، خصوصاً فيما يتعلق بقمع التظاهرات المطالبة بالديمقراطية.يُذكر أن السيناتور الديمقراطي السابق، جورج ميتشل، المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي، باراك أوباما، لعملية السلام في الشرق الأوسط، قد أعلن عن تقدمه باستقالته من منصبه، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، وسط استمرار الجمود في مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.وسعى ميتشل، منذ تعيينه في منصبه، اعتباراً من 22 يناير/ كانون الثاني عام 2009، مع بداية تولي إدارة أوباما، إلى إحياء مفاوضات السلام في الشرق الأوسط، وقام بعدة مبادرات قادت إلى استئناف المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، ولكنها سرعان ما عادت للجمود مرة أخرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل