المحتوى الرئيسى

الاعتصام .. بين الجد والهزل!!بقلم:محمد محمد على جنيدي

05/17 20:42

الاعتصام .. بين الجد والهزل!! لو أن الاعتصام هو مرآة الحرية لنامت شعوب الدول المتطورة في شوارع أوطانها، أليس كذلك!!.. ألم نشهد في هذه المرحلة من تاريخ بلادنا أن مصر التي تحنو علينا جميعا تحيط بها الأخطار من كل صوب وحدب!!. لقد أصبح من الضروري على كل مصري غيور على بلده أن ينصرف لدفع عجلة الإنتاج فورا وفض أي اعتصام غير مبرر - ولاسيما - بعد تصريح القوات المسلحة الأخير بشأن الأوضاع الاقتصادية المتردية في مصر بعد الثورة. لذلك أرى - أنه لا بديل في هذه اللحظة الفاصلة من تاريخ البلاد عن أن يفهم ويعلم جيدا كل مواطن مصري أولويات المطلوب منه كي يحدد مسار عمله قبل أن يعتصم لينادي بأي مطالب يراها من حقه. أرجوكم – قولوا لا.. للاعتصام الغير المبرر.. قولوا لا.. للمظاهرات الفئوية.. قولوا لا وألف لا.. للمصالح الشخصية..، إن جميع أولويات الإنقاذ - أحباب مصر - لم تدع لنا اختيارا آخر غير أن نضيف للناتج القومي شيئا يدعو للطمأنينة. وأخيرا- اعلموا أن الدين كله لله ومصر لكم جميعا أيها المصريون . محمد محمد على جنيدي عنوان 9 شارع مصطفى كامل المتفرع من شارع الجمهورية / بنى سويف / مصر محمول/ 0105785807 / 002 ت منزل / 0020822314602 m_mohamed_genedy@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل