المحتوى الرئيسى

«جوزيه» يتهم لاعبى الأهلى بالاستهتار رغم عبور «دجلة»

05/17 20:00

صب البرتغالى مانويل جوزيه، المدير الفنى للفريق الكروى الأول للنادى الأهلى، غضبه الشديد على لاعبيه داخل غرفة الملابس عقب نهاية مباراة الفريق أمام نظيره وادى دجلة مساء الاثنين على أرض ملعب الكلية الحربية، التى انتهت بفوز الأهلى 2/1 سجلهما أحمد نبيل «مانجا» ودومينيك داسيلفا، ليرفع رصيده إلى 42 نقطة ويواصل تشديد الخناق على الزمالك المتصدر بفارق النقطة. ووبخ المدير الفنى لاعبيه بشكل عنيف، وانتقد أداءهم الباهت، مؤكداً أنهم افتقدوا روح البطل والرغبة فى تسجيل أكبر عدد من الأهداف نتيجة الاستهتار وإضاعة الكثير من الفرص السهلة على مدار شوطى المباراة. قال جوزيه للاعبيه: «يجب أن تدركوا أنكم تمثلون فريقاً كبيراً له جماهير عريضة وهذا يحملكم مسؤولية كبيرة فى تقديم أداء جميل يمتع هذه الجماهير التى تؤازركم بقوة فى كل مكان، خاصة إذا أتيحت الفرصة لذلك مثلما حدث أمام دجلة، الذى كان من الممكن أن يخطف هدفاً يكلفنا الكثير بسبب الاستهتار وعدم تعزيز الهدف الثانى». وحول أسباب استبعاد أسامة حسنى من قائمة المباراة قال جوزيه: «أسامة خاض المباريات الثلاث الأخيرة أساسياً وأهدر الكثير من الفرص ولم يكن موفقاً، وخشيت أن يشارك للمرة الرابعة ولا يوفق فتثور الجماهير عليه وأخسر مهاجماً فى ظل النقص الكبير الذى نعانيه فى هذا المركز، ولذا فضلت استبعاده خوفاً عليه». يأتى هذا فى الوقت الذى سيطرت فيه حالة من الارتياح على الجهاز الفنى واللاعبين بعد حصد النقاط الثلاث ومواصلة انتصارات الفريق فى الفترة الأخيرة، لتحقيق الهدف الذى يسعى له بالصعود للقمة والحفاظ على اللقب الذى يحمله فى السنوات الست الماضية، وهو ما أكد عليه بيدرو، المدرب العام للفريق، خلال المؤتمر الصحفى عقب المباراة، حيث شدد على أهمية الفوز بغض النظر عن أى شىء، وقال: «بدأنا المباراة بشكل قوى واستطعنا إحراز هدف مبكر كان كفيلاً بسيطرتنا على المباراة، ولكن وادى دجلة استطاع إحراز هدف التعادل بشكل سريع ومباغت من خطأ دفاعى غريب، ثم نجح دومينيك فى إحراز هدف ثان أعاد لنا السيطرة على المباراة خاصة بعد طرد حارس دجلة الذى أثر عليهم كثيراً بالسلب، ولكن الأهلى أيضاً غاب عنه التوفيق وأضاع العديد من الفرص السهلة، وعموماً الأداء الإجمالى جاء سيئاً ولم يرتق للمستوى المأمول لعدة أسباب منها غياب خمسة من العناصر الأساسية بسبب الإيقافات والإصابات فضلاً عن إهدار الكثير من الفرص». وأوضح بيدرو: «الجهاز الفنى يسعى لإيجاد حل سريع لظاهرة إهدار الفرص أمام مرمى الخصوم»، وبرر بيدرو أخطاء أحمد فتحى وإينو بعدم التجانس كونهما يلعبان لأول مرة معاً فى هذا المركز ومن الطبيعى وجود أخطاء، وأشاد المدرب العام بأداء المهاجم دومينيك داسيلفا ووصفه بـ«اللاعب المهم». ورداً على سؤال عدم الدفع بأحمد حسن منذ البداية قال إن اللاعب عائد من إصابة، ويجب أن يعود بشكل تدريجى للمباريات، أما عن عدم الدفع بأمير سعيود أساسياً والإصرار على البدء بأيمن أشرف رغم وجود سيد معوض، الذى تألق فى الشوط الثانى قال: «المدير الفنى صاحب الحق الوحيد فى الاختيارات وهو الذى يحدد التشكيل الأساسى والاحتياطيين والبدلاء». فيما أعرب سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، عن سعادته بالفوز مؤكداً أن أداء اللاعب الصاعد أحمد نبيل «مانجا» زاد من سعادة أعضاء الجهاز الفنى، وقال: «الجهاز الفنى لا ينظر لنتائج الزمالك ولا لأى فريق آخر، وتركيزنا منصب فقط على الفوز بالمباريات التسع الباقية»، وأشاد سيد بأداء الحكم المجرى «ميهالى» مؤكداً أنه كان فى منتهى العدالة ولم يكن متردداً فى قراراته. على الجانب الآخر، أكد البلجيكى والتر مويس، المدير الفنى لفريق وادى دجلة، أن الأخطاء الدفاعية الساذجة تسببت فى هزيمة فريقه، وقال خلال المؤتمر الصحفى: «وقع لاعبو الدفاع فى الكثير من الأخطاء، ثم طرد الحارس هيثم محمد قبل نهاية الشوط الأول بقليل مما ساهم فى افتقاد الفريق السيطرة على مجريات اللعب بعدما فقدنا السيطرة على وسط الملعب، نظراً للنقص العددى الذى عانينا منه طوال 60 دقيقة تقريباً»، وأضاف: «أغلقنا ملف هذه المباراة وتنتظرنا منافسة شرسة فى المباريات المقبلة مع فرق القاع من أجل الهروب من شبح الهبوط للدرجة الثانية».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل