المحتوى الرئيسى

العوا: دعوات بقاء الجيش في السلطة ضد الديمقراطية

05/17 19:44

الدقهلية- إخوان أون لاين: أعلن د. محمد سليم العوا، الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين السابق، رفضه للدعوات التي انطلقت مؤخرًا لبقاء القوات المسلحة في السلطة، محذرًا من استماع الجيش وقيادة المجلس لتلك الدعوات.   وأكد خلال لقائه بالآلاف من طلاب جامعة المنصورة، ظهر اليوم، أن الجيش قام بعمل عظيم، وعليه أن يكمله في المواعيد التي تمَّ تحديدها وتطبيقًا للإعلان الدستوري، وقال: وإذا تقاعسنا في ذلك أو قصرنا في الوصول للحياة الديمقراطية في البلاد أصبحنا جميعًا آثمين.   وأضاف أن المكسب الوحيد الذي شعرنا به من هذه الثورة حتى الآن هو حريتنا "فلولاها ما احتشد هذا العدد في هذا الوقت دون أي مشكلة، مطالبًا الجميع بالشعور بالمسئولية نحو الحرية التي اكتسبها المصريون بالحفاظ عليها، والانطلاق منها نحو تحقيق التنمية للبلاد.   وأوضح العوا أن الشق المعنوي في الثورة هو الحفاظ على أخلاق الثورة وأخلاق ميدان التحرير بأن يتفاهم الجميع معًا على مائدة واحدة، وألا يستمع أحد لما يتردد من أقاويل بأن القانون والدستور سقط مع الثورة؛ لأنه تم تعطيل الدستور حتى صدر الإعلان الدستوري، أما القوانين فهي باقية لا تسقط.      المدرج امتلأ عن آخره بالطلابوشدد على أن من يروِّج لإقبال مصر على مرحلة من التدهور الاقتصادي ينبغي عليه أن يبحث في حقيقة الأمر، فإن كان هناك تحدٍّ اقتصادي فهذا أمر طبيعي، ولكنه ليس كما يصوره البعض؛ لأن الشعب المصري أكبر من أن يصل إلى المجاعة التي يخوفوننا منها.   وتابع العوا: هؤلاء المرجفون نقول لهم هونوا على أنفسكم، فقد قال النبي صلي الله عليه وسلم: "من بات آمنًا في سربه، معافًا في بدنه، عنده قوت يومه، فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها".. نعم مصر محروسة لا لأنها بها نيل جميل أو أرض خضراء بل لأن أهلها في رباط إلى يوم القيامة، فعلينا أن نعمل أضعاف ما كنا نعمله من قبل، ونتعاون أضعاف ما كان من قبل؛ حتى نحقق ذلك".   ودعا إلى ضرورة ألا تنسينا حريتنا أن نتوحد على مصلحة الوطن، وأن نصبَّ في نهر واحد، ونرفض جميع ما سعى إليه العدو من تفتيت هذا النسيج الوطني الذي عاشته مصر منذ الفتح الإسلامي، مطالبًا العلماء والكهنة أن يسعوا للحفاظ على وحدة هذا الوطن، ويبينوا الحقائق دون خوف، والمحافظة على المحبة الحقيقية التي تصنع اللحمة الصادقة.   وأكد أن وجود الدكتور نبيل العربي في جامعة الدول العربية مكسب كبير للجامعة، وإعادة الهيبة والاحترام للكيان العربي الوحيد الذي يجمع كل العرب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل