المحتوى الرئيسى

"أصدقاء ضحايا التحرير"أحدث جمعيات دعم ضحايا الثورة

05/17 18:17

قال الدكتور "محمد أبو الغار" – المفكر والناشط السياسى – أن الدولة تتعامل مع ضحايا ثورة 25يناير بشكل غير إنسانى على الإطلاق, بالرغم من فضلهم الذى لا يمكن إنكاره علينا جميعاً, كما يتم اتباع نفس الطريقة فى التعامل مع ذويهم, وهو ما يرفضه المواطنيين المصريين الثوريين الأحرار.وتسائل "أبو الغار" - خلال المؤتمر التأسيسى لجمعية "أصدقاء ضحايا التحرير" – لماذا تأخرت الدولة حتى الآن فى دفع المعاشات لأهالى الشهداء؟,لافتاً إلى أنه على الإعلام إثارة هذه النقطة لمعرفة أسباب تقصير الدولة فى حق أبنائها الذين دفعوا حياتهم ثمناً للحرية التى فقدناها طيلة العقود الثلاثة الماضية, بالإضافة إلى أهمية حث المحامين على تقديم مشورة مجانية وتوجيه قانونى لأهالى الضحايا.أضاف "أبو الغار" أنه بالرغم من وجود العديد من الجمعيات التى تهدف إلى مساعدة ضحايا الثورة, والتى تحاول جاهدة تقديم أفضل خدمة لهم, إلا أنه لازال هناك العديد من الأسر التى لم يتم الوصول إليها, والتى يجب البحث عنها والتحرك من أجل وصول حقوقهم لهم, لذا تم تأسيس "أصدقاء ضحايا التحرير" التى ترحب بالتعاون مع أى من الجمعيات التى بدأت العمل فعلياً من أجل تقديم خدمة أفضل لأهالى الضحايا.من جانبه, أكد الكاتب "علاء الاسوانى" – وأحد مؤسسى الجمعية – أن ما تحاول الجمعية القيام به هو رد جزء من الجميل ليس أكثر, وهو حق أصيل للضحايا وذويهم على حدٍ سواء, مضيفاً أن كل ما رآه من تكريم لأهالى الضحايا حتى الآن كان تكريماً معنوياً, فى حين أن معظم أسر الشهداء – والتى غالباً ما تنتمى إلى الطبقة الكادحة -  فقدت عائلها, مما يوجب  تقديم دعم مادى محترم يساعدهم على سد احتياجاتهم الحياتيه.فيما قالت "هناء أبو الغار" – نائب رئيس مجلس أمناء الجمعية – أن ما يشغل الجمعية الآن  هو عمل قاعدة بيانات كاملة تشمل جميع المعلومات الرئيسية عن الضحايا, خلال ستة أشهر على أقصى تقدير, وذلك لتتمكن من تقديم المساعدة لمستحقيها فى أقرب وقت ممكن, خاصةً وأن التقديرات تؤكد وجود 1000شهيد, و1500مصاب, بالإضافة إلى 1000مفقود خلال أحداث الثورة. وأشارت إلى أن محاولة الوصول إلى أسر الضحايا الذين لم يتم التبليغ عنهم, لإدراجهم لدى الوزارات والهيئات الحكومية المسئولة عن تقديم المساعدات للضحايا, يأتى على رأس أولويات الجمعية, مضيفة أن سرعة وصول الخدمة متكاملة لمستحقيها, هو ما تأمل الجمعية فى القيام به على أكمل وجه.الجدير بالذكر أن أسرة الدكتور "أبو الغار" سوف تقوم بتغطية جميع تكاليف تأسيس الجمعية, وكذلك تكاليف الإدارة, وذلك لضمان وصول كافة أموال التبرعات إلى مستحقيها من أسر الضحايا, دون الخلط بينها وبين الميزانية الخاصة بالجمعية.يذكر أن الجمعية تضم عدد من المؤسسين, أبرزهم الدكتور "محمد أبو الغار", والدكتوره "هناء أبو الغار", والدكتور "ممدوح حمزة", والكاتب "بلال فضل" وأيضاً الكاتب "علاء الاسوانى".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل