المحتوى الرئيسى
alaan TV

اتفاق عربى على أن أوضاع اليمن وسوريا شأن داخلى لا يهم الجامعة العربية

05/17 16:25

قالت مصادر عربية لـ"اليوم السابع" شاركت فى اجتماع وزراء الخارجية العرب مساء أول أمس الأحد، بالقاهرة، إنه تم الاتفاق عربيا على أن ما يحدث من احتجاجات فى الدول العربية، ومقابلتها من قبل الأنظمة بالقمع والعنف هو شأن داخلى، وبالتالى وفقا لميثاق الجامعة فهو لا يخصها فى شىء، لأنه ليس من حقها التدخل فى شئون أعضائها الداخلية طالما لم تطلب هذه الدول التدخل. ولفت المصدر إلى أنه طبقا لهذا الاتفاق، لم يتم بحث الأوضاع فى سوريا واليمن، والتى تزداد سوءاً يوما بعد يوم، وهو الاتفاق الذى عرض وزير خارجية عمان يوسف بن علوى ورئيس الاجتماع العربى للإحراج فى مؤتمر صحفى بالجامعة عقب نهاية الاجتماع الوزارى، عندما سُئل عن موقف العرب من سوريا، ولم يجد إجابة شافية للرد بها، سوى أنه قال "ما يحدث فى سوريا ليس خافيا على أحد ونراه جميعا ونناشد الأخوة بوقف نزيف الدماء العربية". ويأتى هذا التجاهل على الرغم من المظاهرات التى نظمتها الجالية السورية أمام الجامعة العربية يوم الاجتماع لحث الجامعة على التحرك فى هذه القضية. ويأتى هذا تأكيدا لما نشره "اليوم السابع" قبل الاجتماع بأيام، بأن هناك "فيتو خليجى" لمنع مناقشة أى احتجاجات داخل الجامعة العربية، حتى لا يتم التطرق إلى الأوضاع فى اليمن والبحرين، وأن مجلس التعاون الخليجى هو الطرف الرئيسى فى حذف هذا البند من جدول الأعمال لإبعاد الجامعة العربية عن مناقشة أزمة اليمن لفرض المبادرة الخليجية التى لم تنجح فى احتواء الأزمة حتى الآن. وينطبق ذلك على البحرين التى سارعت دول الخليج للتدخل فيها، وحصر الأمر داخل مجلس التعاون الخليجى، موضحا أنه الأمر الذى سيسرى على سوريا بعد التنسيق الذى جرى مؤخرا بينها وبين دول الخليج، وزيارة وزير الخارجية البحرينى لدمشق الأسبوع الماضى، وتأكيده على أن استقرار سوريا من أولويات الخليج. فإن دول الخليج التى كانت طرفا داعما لقرار تعليق عضوية ليبيا فى الجامعة العربية، وفرض الحظر الجوى على القذافى، تأبى أن يتم اتخاذ قرار مماثل ضد دولة من مجلس تعاونها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل