المحتوى الرئيسى
alaan TV

«العز» تعلن استقالة «عز» و«أبو الخير».. والبورصة ترتفع 1.4%

05/17 16:03

أعلنت شركة العز لصناعة حديد التسليح استقالة كلا من أحمد عز رئيس مجلس إدارة الشركة وعلاء أبو الخير العضو المنتدب من إدارة الشركة، وهما المسئولين المحبوسين حاليا على ذمة تحقيقات في قضايا فساد، وذلك بعد يوم من إعلان شركة عز الدخيلة للصلب «الإسكندرية» استبعادهم من مجلس إدارتها. وقال كامل جلال مدير علاقات المستثمرين بشركة حديد عز أكبر منتج للحديد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إن استقالة أحمد عز من مجلس إدارة الشركة لن تؤثر على أعمالها التشغيلية، أو خطتها الإستراتيجية خلال الفترة المقبلة. وقال جلال إن جميع مصانع الشركة تعمل بكامل طاقتها وأن الشركة حافظت على مستوى التصدير منذ بداية العام ولا تتوقع انخفاض الإنتاج أو المبيعات في الربع الأول. وقالت شركة عز في بيان للبورصة أنه تم تعيين «بول شكيبان» بدلا من أحمد عز وتعيين فايز علي بدلا من علاء أبو الخير. ويواجه أحمد عز اتهامات بالفساد لحصوله على تراخيص بإقامة مصنعين لإنتاج الحديد الأسفنجي، بالمخالفة للقانون، مما أهدر على الدولة مبلغ 660 مليون جنيه، بينما يواجه علاء أبو الخير، المحبوس حالياً على ذمة التحقيقات، اتهامات بالاستيلاء على 31 مليون جنيه من أموال الشركة بالاشتراك مع أحمد عز رئيس مجلس إدارة الشركة، إلى جانب تربحه لنفسه بمبلغ 11 مليون جنيه من أموال الشركة بدون وجه حق. وارتفعت أسهم شركة حديد عز خلال تعاملات الثلاثاء بنحو 0.2% بعد أن ارتفعت مستهل التعاملات بنحو 3% على خلفية إعلان الاستقالة مما دفع المستثمرين والمساهمين بالشركة لعمليات شراء بعد حالة التفاؤل بشان مستقبل الشركة بعد استقالة المتهمين في قضايا فساد من الشركة. وقال المحلل المالي محمد عبد الرحيم إن استقالة المسئولين المتهمين في قضايا فساد من شركة العز وشركة الدخيلة بث روح التفاؤل لدى المتعاملين بشان مستقبل الشركة بما يعنى انفصال الشركة عن شخص المسؤول المتهم في قضايا فساد، موضحا أن الأمر متعلق بالوضع النفسي للمتعاملين. وصعدت البورصة بشكل ملحوظ خلال تعاملات الثلاثاء بفعل حالة التفاؤل لدى المتعاملين والأنباء الايجابية بشان الشركات ونتائج الأعمال مما دفع المستثمرين العرب لعمليات شراء قوية فيما اتجهت تعاملات الأجانب والمصريين للبيع. وارتفع المؤشر الرئيسي للأسهم النشطة egx30بنحو1.4% بعد أن كسب 76 نقطة ليستقر مع الإغلاق عند 5203نقطة، موصلا الارتفاع للجلسة السابعة على التوالي، فيما صعد مؤشرا الأسعار بنسب طفيفة لم تتجاوز 0.7%، بعد صعود أسعار إغلاق 105 ورقة مالية، مقابل انخفاض 65 ورقة، بتعاملات بلغت قيمتها 610 مليون جنيه. وارتفعت أسعار أغلب الأسهم القائدة، حيث ارتفعت أسهم مجموعة طلعت مصطفى وبالم هيلز والسادس من أكتوبر للتنمية وأوراسكوم تيليكوم وأوراسكوم للإنشاء بنسب تراوحت بين 1.5% و9%، فيما انخفضت أسهم السويدى اليكتريك والقاهرة للإسكان والبنك الأهلي سوسيته جنرال وجنوب الوادي للأسمنت بنسب تراوحت بين 0.3% و2.8%. من ناحية أخرى، قالت المجموعة المالية هيرميس إنها بدأت في انتهاج سياسة تحفظية من أجل مواكبة الأوضاع الراهنة الناتجة عن الاضطرابات السياسية في المنطقة العربية. وأضافت في بيان لها، أنها قامت بخفض أكثر من 20% من المصروفات المتوقعة لعام 2011، ويشمل ذلك خفض حصة كبيرة من حوافز ومكافآت عام 2010. وأعلنت المجموعة عن تعيين سيف فكري في منصب الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس في أسواق مجلس التعاون الخليجي ما عدا السعودية وذلك خلفاً لفيليب ساوثويل الذي شغل المنصب ذاته منذ عام 2009.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل