المحتوى الرئيسى

طارق علام: برامجى كانت موقوفة لأننى دفعت كفالة لسجناء كانوا محبوسين

05/17 15:55

قال الإعلامى طارق علام، مساء أمس الاثنين، إن جميع برامجى كانت "موقوفة" لأننى كنت أركز على ملامح الفقر و"الغلابة" والإنسان البسيط فى بلدى، مثل برامج "كلام من دهب" و"الأفضل" و"حلوة الحياة"، وفى أحد البرامج قمنا بالمساهمة فى إخلاء سبيل عدد من السجناء الذين كانوا محبوسين بسبب ألف جنيه، بعد دفع الكفالة. وأقول لجمهورى انتظروا عودة "كلام من دهب" خلال رمضان القادم بإذن الله، فنحن عائدون للشارع المصرى للتواصل مع جميع المواطنين، ولن يستطيع أحد أن يقف أمامنا بعد اندلاع ثورة 25 يناير المجيدة التى استهدفت إسقاط النظام ومحاكمة الفاسدين. جاء ذلك خلال الحفل الذى أقامه فرع جمعية "الأورمان" الخيرية بمصر الجديدة، مساء أمس الاثنين، احتفالا بسفر 30 سيدة من أمهات شهداء الثورة الأبرار لأداء العمرة، وذلك بالتعاون مع "مصر للطيران". وتم تسليم الأمهات تأشيرات السفر، وتذاكر الطيران شاملة الانتقالات، وزيارات داخلية بالمملكة العربية السعودية، وتم إيصال الأمهات إلى مطار القاهرة الدولى لأداء فريضة العمرة. وقد حضر الحفل الكاتب الصحفى مصطفى بكرى، والإعلامى طارق علام، وتارا عماد ملكة جمال مراهقات مصر 2010، ووصيفة ملكة جمال مراهقات العالم وعارضة الأزياء، واللواء ممدوح شعبان مدير عام جمعية "الأورمان" الخيرية، ومصطفى زمزم، المستشار الإعلامى للجمعية، ومحمد فريد مسئول العلاقات العامة والإعلام بالجمعية، والعديد من أهالى الشهداء. أضاف الإعلامى طارق علام خلال الحفل أننا نطالب الدكتور سمير رضوان، وزير المالية، بالإسراع فى صرف المعاشات لأهالى الشهداء، تكريما لأرواحهم الطاهرة، على أن يتم هذا الإجراء جنبا إلى جنب وجود محاكمة سريعة وعادلة لكل من يهدد أمن واستقرار هذا الوطن الغالى. وأؤيد اقتراح سمعته مؤخرا يطالب الدولة بإنشاء صندوق يطلق عليه مسمى "صندوق الوفاء"، تقوم من خلاله الدولة بصرف المعاشات والتعويضات لأهالى الشهداء بشكل رسمى ومحترم وسريع. مطالبا بالاستمرار فى إطلاق أسماء الشهداء على مختلف المنشآت فى الدولة، مثل الشوارع والمكتبات والأندية. ويجب علينا أن نصبر وأن نتحد سويا، وأن ننبذ جميع الخلافات، وأن نقضى على الفتنة الطائفية، وأن تكون مصلحة الوطن هو هدفنا الأول والأخير، للعبور بمصرنا الحبيبة إلى بر الأمان فى أقرب وقت ممكن. كما وعد طارق علام السيدة "فتحية حسن محمد"، والدة الشهيد سامح سمير عاشور، بإجراء عملية "مياه بيضاء" لها بعد عودتها من رحلة العمرة، وذلك بالتعاون مع جمعية "الأورمان". من جانب آخر أكد الكاتب الصحفى مصطفى بكرى أننى أشعر أن هذا يوما تاريخيا فى حياتى، لأننى أجلس مع أعظم الأمهات، لأنهن أمهات شهداء ثورة 25 يناير المجيدة، اللاتى قدمن أغلى ما يملكن، وهم أبنائهن فى سبيل تطهير هذا الوطن من قبضة الفاسدين، فهؤلاء الشهداء قاموا بوقفتهم البطولية بإسقاط النظام الفاسد المستبد. أضاف بكرى أننا نشكر المجتمع المدنى وكل من شارك فى إنجاز هذا العمل الخيرى المحترم، لأن اليوم يمثل احتفالية الشعب المصرى - ممثلا فى جمعية "الأورمان" الخيرية - بالإنجاز الذى حققه الشهداء الأبطال. ويجب على المجتمع المدنى والجمعيات الخيرية والأهلية فى مختلف أنحاء الجمهورية أن تستمر فى تلبية احتياجات أمهات الشهداء خلال الفترة القادمة، وأن نعتبر اليوم هو بمثابة انطلاقة حقيقية لدعم المجتمع المدنى لأسر الشهداء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل