المحتوى الرئيسى

احتجاجات أمام «مجلس الوزراء» للمطالبة برحيل القيادات الجامعية.. وانتخاب الجدد

05/17 20:39

نظم مئات الطلاب والأساتذة 3 وقفات احتجاجية، الثلاثاء ، أمام وزارة التعليم العالى ومجلس الوزراء، للمطالبة برحيل القيادات الجامعية نهاية العام الجامعى وإعادة تشكيلها بالانتخاب، وتحويل معاهد إلى كليات، وقد شهدت الوقفة أمام «التعليم العالى» اشتباكات بين المتظاهرين وموظفى الوزارة. وتظاهر نحو 100 من «الائتلاف الموحد لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية» أمام مجلس الوزراء، الثلاثاء ، للمطالبة برحيل جميع القيادات الجامعية نهاية العام الجامعى الحالى، واختيار القيادات الجديدة بالانتخاب المباشر، مع إعلان الرفض التام لمقترح الدكتور عمرو عزت سلامة، وزير التعليم العالى والبحث العلمى والتكنولوجيا، بشأن أسلوب اختيار القيادات. ورفع ائتلاف الأساتذة الذى يضم كلا من: «جامعيون من أجل الإصلاح»، و«9 مارس لاستقلال الجامعات»، و«اتحاد أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بجامعة المنصورة»، و«اتحاد المعيدين والمدرسين المساعدين»، و«حركة 16 أبريل»، و«حركة استقلال جامعة عين شمس»، و«اللجنة المنبثقة عن المؤتمر العام بجامعة بنها» - العديد من اللافتات. كما تظاهر نحو 200 طالب، من طلاب المعهد العالى للتكنولوجيا ببنها، أمام المجلس، للمطالبة بتفعيل قرار المجلس الأعلى للجامعات بتحويل المعهد إلى كلية هندسة، مشيرين إلى أن الدكتور عمرو عزت سلامة لم يوقع على قرار التحويل حتى الآن، وهتف الطلاب ضد «سلامة»: «باطل باطل». فيما تظاهر نحو 150 طالبا وطالبة من طلاب المعهد العالى والتكنولوجيا بالمنيا أمام مقر الوزارة، للمطالبة بضم المعهد كفرع إلى المعهد العالى التكنولوجى بالعاشر من رمضان، وحصول المعهد على الاعتماد من المجلس الأعلى للجامعات. ومع استمرار المظاهرة، اندلعت اشتباكات بالأيدى والحجارة والزجاجات الفارغة بين المتظاهرين وموظفى وزارة التعليم العالى، تسببت فى جروح طفيفة بين الجانبين، وتبادل المتظاهرون الاتهامات مع الموظفين حول سبب الاشتباكات، فبينما أكد الطلاب أنهم فوجئوا بموظفى الوزارة يطلقون عليهم خراطيم المياه لتفريقهم، قال عدد من الموظفين إن الطلاب حاولوا اقتحام مبنى الوزارة بشكل جماعى للصعود لمكتب الوزير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل