المحتوى الرئيسى

مديرة مهرجان سينما المرأة العربية: أصررنا على إقامة «بين سينمائيات» رغم قلة الحضور

05/17 14:32

افتتحت في السابعة مساء الاثنين الدورة الرابعة من مهرجان القاهرة لسينما المرأة العربية واللاتينية «بين سينمائيات» بمركز الإبداع بدار الأوبرا المصرية، وكان الفيلم التسجيلي الأسباني المكسيكي «فكرة أمي» (2009) هو فيلم افتتاح المهرجان. وقالت أمل رمسيس، مدير المهرجان، خلال كلمتها في الافتتاح إن إدارة المهرجان أصرت على إقامة الدورة في موعدها المقرر وعدم تأجيلها أو إلغائها نظرا للظروف الحالية التي تشهدها البلاد بعد ثورة 25 يناير والتي أدت لقلة الحضور. وأضافت أمل رمسيس أن إقامة المهرجان هذا العام كانت افضل بعد سقوط النظام السابق، مشيرة إلى أن المهرجان الآن يمكنه أن يعرض بعد الأفلام التي كانت تعترض عليها الرقابة في السابق. من جانبها قالت المخرجة الإسبانية «مايدرا أولياجا»، مخرجة فيلم الافتتاح، إنها سعيدة بوجودها في مصر الآن للمشاركة في هذه اللحظة التاريخية الهامة، مقدمة شكرها لأمل رمسيس وإدارة المهرجان اللذين أتاحا لها هذه الفرصة. وقبل بداية عرض الفيلم أشارت «مايدرا» إلى وقائع الحرب الأهلية الإسبانية، التي استمرت ثلاث سنوات، بين الجمهوريين والقوات العسكرية التابعة للجنرال «فرانكو» والتي أسفرت عن انتصار الديكتاتور وبقاءه في السلطة لمدة 40 عاما. وقالت المخرجة إن هذه الخلفية ضرورية لأنه بدون معرفتها سوف تبدو بعض تفاصيل الفيلم مبهمة، حيث تدور احداث الفيلم حول 3 أشخاص كانوا ضمن مئات الأطفال الذين غادروا وطنهم في أثناء تلك الحرب، ولم يستطيعوا العودة إليها إلا بعد عشرات السنين. يهدف المهرجان، الذي تنتهي دورته الحالية في 20 مايو الجاري، لخلق شبكة لتبادل المعلومات والتعاون بين مخرجات السينما في العالم العربي واللاتيني وتسهيل التواصل بينهن، وخلق الحوار فيما بينهن من جهة وبينهن وبين الجمهور من جهة أخرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل