المحتوى الرئيسى

"شعبة الصرافة": الإضرابات سبب تراجع احتياطى العملات

05/17 14:13

قال محمد الأبيض رئيس الشعبة العامة للصرافة بالاتحاد العام للغرف التجارية إن أسعار الجنيه المصرى أمام الدولار استقرت على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية عند 5.94 جنيها للشراء و5.25 للبيع. وأرجع الأبيض استقرار سعر الجنيه عند آخر ارتفاع للدولار فى هذه الفترة إلى سوء الحالة الاقتصادية وتوقف عجلة الصادرات والواردات والاستثمارات الأجنبية التى تعد الجهة الرئيسية لتوافر العملة الأجنبية نتيجة الإضرابات الفئوية والاعتصامات التى شهدتها البلاد. وحذر الأبيض من تراجع حجم الاحتياطى من الدولار داخل البنك المركزى تدريجيا والذى وصل إلى 28 مليار دولار نهاية إبريل الماضى بعد أن كان 30 مليار فى نهاية مارس، مشيرا إلى أن حجم الاحتياطى من الدولار كان قد وصل قبل الثورة إلى 36 مليار دولار وهو ما يوضح فقدان مصر لـ 8 مليار دولار فى أربعة أشهر. وطالب الأبيض وسائل الإعلام بإعطاء أخبار الاقتصاد أولوية فى النشر قبل أخبار المحبوسين فى قضايا الفساد، مشددا على ضرورة تنبيه المواطنين بالوضع الاقتصادى وتراجعه بسبب تداعيات الاعتصامات وتوقف الحركة. وأشار إلى أن أحداث إمبابة تسببت فى إلغاء رحلات سياحية عديدة، كما زادت من مخاوف المستثمرين الأجانب من الدخول لمصر مما يؤدى تراجع 40 مليون دولار يوميا من السياحة فقط، وأضاف أن ضعف الوضع الاقتصادى وعدم دخول استثمارات جديدة يؤدى إلى تراجع احتياطى مصر من العملات الأجنبية وهو ما يتسبب فى كساد الأسواق وارتفاع الأسعار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل