المحتوى الرئيسى

شبكة «بلاي ستيشن» تعود للعمل بعد توقف 25 يوما

05/17 13:47

تبادل ملايين الشباب في شتى أنحاء العالم التهاني أول من أمس، ابتهاجا بعودة شبكة «سوني بلاي ستيشن» إلى العمل بعد توقف دام قرابة 25 يوما إثر تعرضها لهجوم وصفه القائمون على الموقع بـ«الخطير»، من قبل أحد مهاجمي الشبكات (هاكرز)، الذي تمكن من الحصول على معلومات لـ77 مليون مستخدم تضمنت بطاقات ائتمانية وعناوين منازل، وعناوين بريد إلكتروني، وتواريخ ميلاد وكلمات سر. وكان الهجوم الذي وقع بين 17 و19 أبريل (نيسان) الماضي وأدى إلى شل الشبكة، تسبب في توقف العديد من المواقع الإلكترونية الشهيرة لجهاز ألعاب «سوني بلاي ستيشن 3». والمثير أن المتسبب في هذا التوقف أعلن عن نفسه في خطاب وجهه إلى شركة «سوني» مبديا دوافعه بالقول إنه «ينتقم من (سوني) نظرا لقيامها برفع دعوى قضائية ضد اثنين من أبرز رموز مجتمع (الهاكرز)، اللذين قاما باختراق النظام الخاص بجهاز (بلاي ستيشن 3)». وقد أوضح في خطابه أنه لن يغفر لـ«سوني» تلك الخطوة، محذرا إياها من أنها ستكون محل اهتمامه الكامل وأنه سيستهدف كل ما يحمل اسم «سوني»، مشيرا إلى أن الشركة تتحمل عواقب ما أقدمت عليه. وفي ذلك الوقت دب الرعب في قلوب الملايين من الشباب في كل أنحاء العالم بسبب سرقة معلوماتهم من الشبكة الشهيرة، وبالفعل نفذ «المجرم الإلكتروني» تهديده وسلب كل شيء وجده أمامه من حسابات سرية وغيرها، مما أوقع المسؤولين على الموقع في حرج كبير أمام العالم خصوصا في ظل الضغوطات التي واجهوها من مؤسسات دولية وحكومات في أوروبا. وسعت ألمانيا على سبيل المثال إلى معاقبة الشركة اليابانية، فيما اتهم المفوض الاتحادي لخصوصية البيانات، بيتر شار، شركة «سوني» بانتهاك التزام قانوني بالكشف سريعا عن خسارة البيانات، بعد أن قال منتقدون إن «سوني» انتظرت أسبوعا قبل الإعلان عن اختراق الشبكة، مما دفع الملايين من المستخدمين إلى تغيير كلمات دخولهم السرية. بينما طالب مفوض آخر بإجراء تغييرات في القانون بما يمكن المواطنين من تغريم الشركات مثل «سوني» التي توجد مقارها خارج الاتحاد الأوروبي، واقترح أن يتم إجبار كل شركة على تحديد مسؤول تنفيذي يمكن مثوله أمام المحاكم في ألمانيا. وتصدر اختراق شبكة «سوني» الأخبار الرئيسية في ألمانيا حيث إن التهديدات الضمنية لخصوصية الأفراد تشكل هاجسا للكثير من المواطنين. يذكر أن المنتديات الإلكترونية ومواقع الألعاب في السعودية أطلقت أمس صفارات الفرح بعد استعادة الشبكة عافيتها، حيث استيقظ الجميع على رسالة «لا تنسى» من الشبكة قالت فيها إن الجميع بإمكانه القيام بعملية التحديث التي تستمر على مدار 24 ساعة قبل العودة من جديد إلى الاستمتاع بالألعاب التي تشتهر بالمشاركة الجماعية وعلى رأسها «فيفا»، وكذلك لعبة «نداء الواجب» الحربية. يأتي ذلك بعد فترة سوداء في نظر الكثيرين بعد حرمانهم من متعة الألعاب الإلكترونية، إذ عانى بعضهم من الاكتئاب والوحدة إثر انقطاعه عن أصدقائه المنتشرين في شتى أنحاء الأرض، والذين طالما عاش معهم متعة العالم الافتراضي خلال الأشهر الماضية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل