المحتوى الرئيسى

خبير بترولي: عدم وجود سيولة نقدية وراء أزمة السولار

05/17 23:56

كتب – سامي مجدي: قال حامد عبد الكريم، الخبير في قطاع البترول، إن ''حل أزمة السولار الحالية، والتي تتكرر كل عام تكمن في زيادة المخزون الاستراتيجي من المواد البترولية، والعمل على ضخ الاستثمارات البترولية وبخاصة القطاع التكرير''.وأوضح عبد الكريم - في حوارٍ له خلال النشرة الاقتصادية على فضائة ''ONTV'' يوم الثلاثاء – أن هناك ارتفاعاً معروف في الطلب على السولار والبوتاجاز في مثل هذا التوقيت من كل عام، مؤكداً أن هناك نقصاً في المواد البترولية في الفترة الماضية وهو ما أدى للأزمة الحالية.شاهد الفيديووأشار إلى أن الكميات التي أعلنت عنها الهيئة العامة للبترول لا تظرهر نتائجها بين يوم وليلة، مشيراً إلى أن تلك الشحنات ستأخذ دورتها (أسبوع لعشرة أيام) حتى تصل للمستهلك العادي.ورأى الخبير البترولي أن الأزمة سببها عدم وجود سيولة نقدية لدى الهيئة العام للبترول؛ حيث يتم استيراد من 25% إلى 30% من الاستهلاك المحلية من السولار والبوتاجاز، مشيراً إلى أن هيئة البترول عليها ديون مع الأخذ في الاعتبار مسألة دعم المنتجات البترولية.ولفت حامد عبد الكريم، الخبير البترولي، إلى ضرورة تضافر جهود وزارات التضامن الاجتماعي والبترول والمالية لسد احتياجات الهيئة العامة للبترول حتى توفر احتياجات السوق من السولار والبوتاجاز. وأشار إلى أن على الدولة أن تعمل لدعم الاستثمار في قطاع تكرير البترول.وعن مسالة الدعم، قال الخبير البترولي أن مسألة الدعم تجعل المستثر الأجنبي لا يقبل على الاستثمار في مجال تكرير البترول، لأنه لا يعرف السعر الذي سيبيع به المنتجات البترولية، وفقاً للخبير البترولي الذي طالب بإعادة النظر في مسالأة الدعم عامة والدعم البترولي خاصة، والعمل على ''إلغاءه تدريجياً''.اقرأ أيضا: اشتعال ازمة السولار والخبز بالقليوبية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل