المحتوى الرئيسى

هموم الوطن حاجز عطارة بير زيت كل صباح

05/17 11:16

رام الله –دنيا الوطن-منير الجاغوب المواطن الفلسطيني يتعرض لضغوط يومية تجعلة متوتر دائما، فكل صباح اسافر من بلدتي بيتا في الجنوب الشرقي من مدينة نابلس الى مدينة رام الله قاصدا عملي، وفي كل صباح يتكرر نفس المشهد التوتري اليومي أمامي على حاجز عطارة، وعند مفترق بير زيت من أزمة خانقة تجعلك تفقد صوابك ، ولكن اليوم كان الامر مختلف بالاضافة للازمة الخانقة على حاجز عطارة الا أن شرطة الاحتلال كانت متواجدة بكثافة وتحرر مخالفات بشكل كبير للسائقين الفلسطينيين، وقد استطعت في كميرتي الخاصة التقاط صور الشرطة الاسرائلية وهي تجرم بشكل جنوني بحق المواطن والوطن فهذه المخالفات غير مبررة وهدفها كسر عزيمة وصمود المواطن،وعند سؤالي احد السائقين عن قيمة المخافة قال لي من 500- 1000 شيقل وهو مبلع كبير جدا، وهدفها الأساسي فقط الانتقام .وحرروا لهم مخالفات تتضمن دفع غرامات باهظة دون وجه حق ،وأشار بعض السائقين ايضا إلى أن الشرطة الإسرائيلية تتعمد إيقاف المركبات التي تحمل لوحات تسجيل فلسطينية، فيما تترك المركبات التي تحمل لوحة تسجيل إسرائيلية . والمشهد الثاني واعتذر لدمج المشهدين معا ولكن لأن المشهدين يتكرران يوميا فلا بد من تسليط الضوء عليهما،أن الازمة الخانقة عند مفرق جامعة بيرزيت والتي ترفع ضغط الدم والسكري، والتي تحدث قبل المفرق وبعدة حيث أن جميع المركبات تقطع الشارع بمسربين، وبعدها جميع المركبات تندمج في مسرب واحد وعليه ينتج ازمة خانقة وقاتلة، وهنا أطالب الإخوة في بلدية بيرزيت بضرورة العمل على توسيع الشارع حتى نتخلص من هذة الازمة ونوفر الراحة للمواطن والسائقين ونخفف على المواطن جزء من الضغط الذي يمارسة الاحتلال يوميا على حاجز عطارة بتعطيل السير وتحرير المخالفات الباهظة. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل