المحتوى الرئيسى

"كان" يعرض فيلماً عن حياة نيكولا ساركوزى

05/17 17:59

يعرض غدا، الأربعاء، فى إطار فعاليات مهرجان كان السينمائى، أول فيلم طال انتظاره عن حياة الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى، على أن تبدأ دور السينما فى مختلف أنحاء فرنسا عرضه فى ذات اليوم. ويحكى "الفتح" مسيرة ساركوزى نحو السلطة، حيث يسرد أحداث بين عام 2002 عندما عين وزيرا للداخلية حتى السادس من مايو 2007 عندما انتخب رئيسا للبلاد، وتعد هذه هى المرة الأولى التى ينتج فيها فيلم درامى واقعى عن رئيس ما زال يقبع فى السلطة. وسيعرض الفيلم، وهو من إخراج خافيير دورينغر، قبل أقل من عام من السباق الرئاسى المقبل فى فرنسا، كما يركز الفيلم على حياة ساركوزى الخاصة خلال تلك الفترة. وكان مايكل دارمون، وهو كاتب عمود سياسى فى آى- تيلى، يتابع عن كثب أخبار نيكولا ساركوزى طوال عدة سنوات، وكان مستشارا خاصا للفيلم. وقال لتليفزيون الأسوشيتد برس، إن جميع الأحداث والحقائق المتصلة فى الفيلم، سواء من حياة ساركوزى الخاصة أو العامة، حقيقية تماما، وإنه لم يمارس أية ضغوط من ساركوزى أو حاشيته أثناء تصوير أحداث الفيلم. وقال دارمون، "فى الأساس إنها قصة رجل فى قلب السلطة السياسية لكنه، فى نفس الوقت، لديه ضعف شخصى، إنه شخص خلط للمرة الأولى فى فرنسا الحياة الخاصة مع الحياة العامة". ويتناول الفيلم عدة مواضيع بما فى ذلك علاقة ساركوزى بزوجته السابقة سيسيليا. وتركت سيسيليا زوجها فى مايو 2005 وارتبطت بريتشارد أتياس، وهو منظم حفلات ثرى، لكنها عادت لتقف إلى جانب ساركوزى خلال الفترة التى سبقت الانتخابات الرئاسية الفرنسية. لكن بعد شهور من التساؤلات حول علاقتهما، أعلن الزوجان، وبعد وقت قصير من تولى الرئيس المنتخب حديثا مهام منصبه، أنهما بصدد الطلاق. وشكلت نهاية الزيجة التى دامت إحدى عشرة سنة سابقة فى فرنسا ووجهت ضربة شخصية شديدة لرئاسة ساركوزى من بدايتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل