المحتوى الرئيسى

امريكا تحاكم امام مسجد باكستانيا وابنه بتهمة مساعدة طالبان

05/17 09:45

ميامي (فلوريدا) (رويترز) - يمثل امام مسجد باكستاني في الولايات المتحدة وابنه أمام محكمة اتحادية امريكية الاسبوع القادم بتهمة مساعدتهما حركة طالبان الباكستانية.وحدد القاضي الامريكي باري جاربر يوم 23 مايو ايار لعقد جلسة اجرائية يمثل خلالها حافظ محمد شير علي الباكستاني المولد امام مسجد ميامي وابنه أزهر خان (24 عاما) وهو امام مسجد اخر في فلوريدا.وأمر جاربر يوم الاثنين باحتجازهما الى حين مثولهما لاول مرة امام المحكمة في ميامي الاسبوع القادم. وكان الاثنان وهما مواطنان امريكيان قد احتجزا يوم السبت.والاثنان من بين ستة من بينهم ثلاثة اخرين من أسرة حافظ خان اتهموا بالتامر لتوفير المال والدعم لطالبان الباكستانية التي تعتبرها الولايات المتحدة منظمة ارهابية.ونفى علم زيب (19 عاما) حفيد حافظ خان وهو من بين ثلاثة متهمين فارين في باكستان الاتهامات قائلا ان الاسرة تقدم العون فقط لضحايا الحرب.وجاءت الاتهامات الموجهة الى الستة في الوقت الذي توترت فيه العلاقات بين الولايات المتحدة وباكستان بسبب الغارة التي شنتها قوات امريكية خاصة داخل باكستان وقتلت خلالها اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة في الثاني من مايو ايار.وكان الامام وابنه مقيدي اليدين ويرتديان زي السجون لدى حضورهما الجلسة الاجرائية يوم الاثنين. وبدا حافظ خان المسن شاحبا ويرتدي نظارة سميكة للنظر وكان الى جواره مترجم ينقل له وقائع الجلسة من الانجليزية الى الاردية.وقال خورم واحد محامي حافظ خان للصحفيين انه يعمل على اطلاق سراح موكله لاسباب صحية. واستطرد بعد الجلسة التي رأسها القاضي جاربر "عمره 76 عاما. لا يسمع جيدا ونظره ضعيف وعنده مشاكل في القلب والكولسترول لذلك نحن قلقون جدا على صحته."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل